عسكريون معتقلون في سجن بئر أحمد يضربون عن الطعام ويناشدون الرئاسة والحكمة بإنصافهم

عسكريون معتقلون في سجن بئر أحمد يضربون عن الطعام ويناشدون الرئاسة والحكمة بإنصافهم

ناشد ضباط وجنود معتقلون في سجن بئر أحمد، بالعاصمة اليمنية المؤقتة عدن، اليوم الأحد، رئيس الجمهورية، المشير، عبدربه منصور هادي والحكومة، بـ"النظر في قضيتهم التي قالوا إنها فُبركت كذبًا وزروًا، ويعتقلون على ذمتها ظلمًا منذ أربع سنوات، فيما بات يُعرف بالقضية 14".

وأكد ضباط وجنود الجيش المسجونين، في بيان لهم، أن المحكمة الجزائية عقدت لهم جلسات برئاسة القاضي وهيب، للنظر في التهم المنسوبة إليهم، والتي أنكرها جميع الموقوفين، قبل أن يتم استبدال القاضي وهيب خلال الفترة الأخيرة من قبل رئاسة المحكمة، بقاض آخر، وهو ما تسبب في تعليق ملف قضيتهم منذ عام، في حين أن هناك مساجين آخرين غيرهم عُرضت قضاياهم في ذات الفترة، وتم الإفراج عنهم".

وعبّر ضباط وجنود الجيش البالغ عدد 14 عسكريًا، ممن شاركوا في القتال       ضد المليشيات الحوثية، عن أملهم في أن يتم إنصافهم من قبل رئيس الجمهورية، بعد سنوات من الظلم والقهر والتعذيب والسجن بغير ذنب.

واعلن الضباط والجنود إضرابًا مفتوحًا عن الطعام ابتداءً من اليوم الاثنين الموافق 1 نوفمبر 2021، حتى يتم الفصل في قضيتهم.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى