مكاتب الإصلاح بالمحافظات تدين اغتيال المناضل الأهدل وتطالب بسرعة محاكمة القتلة

مكاتب الإصلاح بالمحافظات تدين اغتيال المناضل الأهدل وتطالب بسرعة محاكمة القتلة

أدانت المكاتب التنفيذية للتجمع اليمني للإصلاح بالمحافظات، بأشد العبارات جريمة الاغتيال الآثمة التي استهدفت المناضل الجمهوري الكبير، الشهيد ضياء الحق الاهدل، رئيس دائرة المنظمات والنقابات في المكتب التنفيذي للإصلاح في تعز، برصاصات غادرة أثناء مغادرته منزله صباح أمس السبت.

وأكدت مكاتب الإصلاح في بيانات منفصلة، أن جريمة اغتيال ضياء اليمن، مثلت فاجعة أليمة بحجم الوطن، وهزت أركان اليمن قاطبة، مطالبة بسرعة القبض على القتلة، والكشف عن الايادي الارهابية الآثمة التي تقف وراء اغتيال احد قادة تعز الاوفياء ورجالها الابطال الميامين ، لينالوا جزاءهم الرادع، حتى يكونوا عبرة لكل من تسول له نفسه ممارسة الجريمة وإزهاق الأرواح البريئة.

وطالبت بلجنة دولية للتحقيق في قضايا الاغتيالات بما يمنع مرتكبيها من الإفلات من العقاب ويحقق العدالة للضحايا وأسرهم.

وأكدت أن مثل هذه الأعمال الإرهابية ستزيد من ثبات وصلابة الإصلاح في المضي على درب ابطاله ورجاله وقادته وأحراره ، وتزيد من إصرارهم في مواجهة مشاريع الموت والإرهاب والخراب والدمار، والانحياز لقضايا الوطن مع كافة الشرفاء دفاعا عن اليمن وهويته الحضارية.




إصلاح البيضاء

كما نعي التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة البيضاء استشهاد الأخ المناضل البطل الأستاذ / ضياء الحق الأهدل رئيس دائرة النقابات والمنظمات بالمكتب التنفيذي للتجمع اليمني للاصلاح بمحافظة تعز ، وأحد أبرز قيادات مقاومة تعز ومسئول ملف الاسرى والمختطفين بالمحافظة ، في عملية غدر ارهابية جبانه، بعد حياة حافلة للفقيد بالعطاء في كل المجالات .

وقال إن اصلاح البيضاء يعتبر فقدان الشهيد خسارة كبيرة ليس على الإصلاح فقط فحسب بل على الوطن الذي قدم الفقيد  لأجله وقته وجهده ، واختتمها ببذل الدم والروح.

وأضاف إصلاح البيضاء "إن التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة البيضاء وهو ينعي الفقيد ويندد بهذه الجريمة الغادرة التي تستهدف الوطن وفي القلب منه حامل لواء النضال والمقاومة التجمع اليمني للإصلاح ليطالب الدولة والحكومة وأجهزتها الرسمية بالكشف عمن يقف وراء استهداف هذه الشخصية الوطنية وسرعة معاقبة كل المتورطين فيها".

وتقدم اصلاح البيضاء بأحرى التعازي والمواساة لأولاد الشهيد وأسرته وذويه ومحبيه وكل قيادات واعضاء وانصار التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة تعز وخارجها .

 

إصلاح محافظة إب

كما وقف التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة إب أمام الجريمة الإرهابية الشنيعة التي أودت بحياة رئيس دائرة النقابات والمنظمات عضو المكتب التنفيذي لاصلاح تعز ، الثائر  الشبابي والقائد السياسي رجل التوافق والسلام عضو مجلس مقاومة تعز ضياء الحق منور الأهدل الذي اغتيل صباح يوم أمس السبت الموافق 23/10/2021 جوار منزله بمدينة تعز  .

وقال إن التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة إب وهو يدين بأشد عبارات الإدانة والاستنكار هذه الجريمة الإرهابية الشنيعة ، ليؤكد أن هذه الجرائم تستهدف بشكل عام الحياة السياسية والمشروع الوطني وقيم التعايش والتوافق ، وتسعى لاغتيال كل مظاهر السلم الاجتماعي ورموزه وقادة التحرر الوطني ،وتهدف الى ضرب تعز وتأريخها النضالي الوطني ، ورموزها الوطنية، وتهدف الى معاقبة الاصلاح لانحيازه لخيارات شعبه والذي كان الشهيد ضياء الحق رحمه الله أحد رواده وطلعائه الحرة.

وأضاف "لقد كان الشهيد تقبله الله طوال مسيرة حياته محبا لوطنه خدوما لابناء مجتمعه حاملا لمشاعل التنوير والعلم ،وداعية من دعاة التوافق والاتحاد والتعايش والحوار ورائد من رواد النضال السلمي ، وممن وهبوا حياتهم لمصلحة مجتمعهم ورفعته وحريته وكرامته، وكان رحمه الله أحد رواد العمل الإنساني بالمحافظة وساهم في رعاية ابناء الشهداء وأسر المختطفين والمخفيين والأسرى ، وكان له الدور الابرز في تحرير المختطفين من براثيين وغياهيب معتقلات المليشيات الحوثية الإيرانية".

وأكد أن جرائم  الإغتيالات التي تطال  الناشطين والسياسين وقادة المجتمع لتعبر عن نفسية إرهابية ظلامية، واحدأوجه الحرب الظالمة التي شنتها القوى الإنقلابية الحوثية الإيرانية على الشعب اليمني ، والتي تسعى من خلالها إلى تغيب صوت المجتمع وبث الخوف في كل صوت حر مقاوم للمشاريع الظلامية الإرهابية  ..

وأكد إصلاح إب إن معركة الشعب اليمني وكل قواه الوطنية الحرة لمواجهة خلايا الارهاب الظلامية وعصابات السلالة الإيرانية مستمرة حتى تحرير وطننا وتطهيره من كل بذرات الشر وعناصر الجريمة وعصابات الانقلاب .

وحمل السلطة المحلية بمحافظة تعز والأجهزة الأمنية المسئولية الكاملة في تعقب وملاحقة القتلة الارهابيين وخلايا الموت الإيرانية وعصابات الاجرام ومن يقف خلفهم والقبض عليهم وتسليمهم للقضاء  لينالوا عقابهم الرادع.

كما أكد أن تلك  الجرائم الإرهابية لن تثني الاصلاح وشبابه وقياداته وكل القوى الحية على مواصلة مشروعه النضالي و مواقفهم الداعم والمساند للشرعية والجيش الوطني في معركته الوطنية ضد مليشيات الحوثي الإيرانية المتمردة و خلايا الارهاب مهما كان حجم التضحيات ولن تزيدنا هذه الجرائم الا إصرارا وثباتا مع شعبنا وقضاياه العادلة في طريق الحق والعدل والكرامة والحرية والمواطنة المتساوية وسيادة القانون .

وتقدم بخالص العزاء والمواساة لابناء وأسرة الشهيد ولقيادة وأعضاء الإصلاح بمحافظة تعز ولكل ابناء المحافظة ولكل الوطنيين الأحرار في ربوع اليمن الحبيب.

 


إصلاح أمانة العاصمة

يدين المكتب التنفيذي للتجمع اليمني للإصلاح بأمانة العاصمة العملية الارهابية الغادرة التي طالت القيادي، في التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة تعز، ضياء الحق الأهدل، صباح السبت.

واذ يعرب إصلاح أمانة العاصمة عن بالغ تعازيه ومواساته لقيادة قواعد الإصلاح ومناصريه في محافظة تعز، و لأسرة الشهيد وذويه ومحبيه، فانه يدعو الجهات الرسمية إلى القيام بمسؤوليتها في  القبض على المجرمين وكشف من يقف وراء استهداف شخصية وطنية بحجم الشهيد ضياء الحق ، وملاحقة كل المتورطين فيها.

ويؤكد إصلاح أمانة العاصمة أن نضال الاصلاحيين في سبيل استعادة الدولة وحماية الجمهورية ومكتسباتها لا يمكن أن يخفت، وأن تضحيات الأبطال المناضلين وفي مقدمتهم الشهيد ضياء الحق ستزيدهم عزيمة واصرارا على تحقيق الحرية والحياة الكريمة لشعبنا اليمني في ظل دولة مؤسسات ضامنة مستقرة.

ويترحم الاصلاح بأمانة العاصمة على روح الشهيد ويعتبره نموذجا للبطولة والتضحية والنضال ويثمن كل أدواره العظيمة التي عمدها بدمه وستظل سيرتها قدوة لكل الاحرار من ابناء شعبنا.

إصلاح عدن

يدين التجمع اليمني للإصلاح في العاصمة المؤقتة عدن جريمة الاغتيال التي تعرض لها المناضل الوطني الكبير الأستاذ ضياء الحق الأهدل رئيس دائرة المنظمات والنقابات في المكتب التنفيذي للتجمع اليمني للإصلاح في محافظة تعز برصاصات غادرة أثناء مغادرته منزله صباح امس السبت.

لقد مثلت جرائم الاغتيالات التي شهدتها المحافظات المحررة على مدى ست سنوات وعلى رأسها العاصمة المؤقتة عدن شاهد على قتامة المشهد السياسي وخطورة المخطط الذي يستهدف الكوادر المخلصة والمؤثرة في المعركة الوطنية ضد الانقلاب الحوثي الايراني.

لقد عانى إصلاح عدن وتعرض على مدى ست سنوات لأكثر من (٢٤) عملية اغتيال وإنتهاك وحرق مقراته وملاحقة ناشطيه وتهجيرهم إلى خارج الوطن دون ذنب سوى أنه شارك بفاعلية في مواجهة المشروع الحوثي الايراني وتأييده قيام التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية.

إننا في التجمع اليمني للإصلاح بالعاصمة المؤقتة عدن  نجدد المطالبة بلجنة تحقيق دولية في جميع جرائم الاغتيالات التي شهدتها جميع المحافظات المحررة وإعمال القانون وضبط القتلة وتقديمهم للعدالة وكشف الحقيقة للرأي العام، ونطالب الحكومة القيام بدورها ومسؤوليتها وايلاء الجانب الأمني أولوية قصوى في المحافظات المحررة.

ونشيد بالموقف الوطني الصادر عن جميع القوى السياسية والمدنية بمحافظة تعز ونطالب  جميع الاحرار الي إدانة عمليات الاغتيالات وتفويت الفرصة على المتربصين في ترويج التهم والتحريش بين المكونات بهدف طمس الحقيقة وضياع العدالة.

وفي هذا الصدد فأننا نؤكد أن مثل تلك الجرائم لن تثني القوى الوطنية الحية وفي مقدمتها أعضاء وجماهير الإصلاح عن المضي حتى النهاية في المعركة ضد الانقلاب الحوثي ودعم الشرعية واستعادة الدولة اليمنية ومؤسساتها بدعم الاشقاء في التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية.

إصلاح الحديدة

يدين التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة الحديدة ، بأشد عبارات الاستنكار والادانة ، عملية الاغتيال الارهابية التي طالت احد رموز المقاومة الشعبية ورجالها بمحافظة تعز ، والقيادي في التجمع اليمني للإصلاح الاستاذ ضياء الحق الاهدل ، الذي ارتقى الى ربه صباح السبت ، متوجا بالشهادة بعد عمر حافل بالعطاء والتضحية والنضال الوطني .

ونحن اذ نعزي أهله واقاربه واصدقاءه ومحبيه وكذا الاخوة في التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة تعز ، وكافة رفاقه في الحرية والكفاح والنضال الوطني، فإننا نعزي ايضا ابناء محافظة تعز ومقاومتها الباسلة وكافة ابناء اليمن قاطبة ، في رحيل ايقونة التسامح والنضال، ومهندس الحوارات بين كافة الاتجاهات السياسية المنضوية في اطار الجمهورية اليمنية المناهضة للمشروع الحوثي الايراني، اذ كان الشهيد ضياء الاهدل ايقونة الثورة والحرية والنضال ، مغمورا بالدفاع عن الوطن ،  خطيبا مفوها ، وسياسيا بارعا وقائدا محنكا وناشدا للحب والسلام والحوار داعية للحق والعدل والمساواة مناهضا للظلم والقهر والتسلط. شجاعا جسورا في مواجهة مليشيا الارهاب الحوثي بالكلمة والطاقة معا.

اننا في التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة الحديدة ، ونحن اذ ندين هذه العملية الارهابية التي تطال احد رجال الاصلاح في تعز ، فإننا ندعو الجهات الرسمية  إلى سرعة القبض على القتلة والكشف عن الايادي الارهابية الآثمة التي اغتالت احد قادة تعز الاوفياء ورجالها الابطال الميامين ، لينالوا جزاءهم الرادع .

كما ندعو كافة القوى الوطنية الى إدانة مثل هذه الاعمال الاجرامية والارهابية  التي تستهدف النسيج الاجتماعي في محافظة تعز، وتتهدد مشروع التسامح والحوار في اطار الصف الجمهوري، الذي دأب الاصلاح على المضي في ترسيخ قيمه في اطار العمل الوطني المشترك ومن اجل المصالح العليا للوطن، ومواجهة المشروع الكهنوتي الامامي البائد المدعوم ايرانيا.

مؤكدا أن الإصلاح يدفع ورجاله الاوفياء وشبابه الاحرار  فاتورة انحيازهم لقضايا الوطن واشواقه واوجاعه وتطلعاته ، لتأتي حادثة اغتيال ضياء الاهدل لتؤكد ان تلك  الايادي الارهابية يخيفها ويرعبها كل من ينحاز لليمن وهويته وكرامته وسيادته ، ليدفع الاصلاح من رجاله وشبابه تضحيات كبيرة في سبيل الدفاع عن المشروع الوطني في مواجهة المشاريع الصغيرة وعلى رأسها المشروع الحوثي الايراني الذي يتهدد اليمن وهويته العقدية  والحضارية.

إن مثل هذه الاعمال الارهابية ستزيد من ثبات وصلابة الاصلاح في المضي على درب ابطاله ورجاله وقادته واحراره ، وستزيد من اصرارهم في مواجهة مشاريع الموت والارهاب  والخراب والدمار ، والانحياز لقضايا الوطن مع كافة الشرفاء دفاعا عن اليمن وهويته الحضارية.

إصلاح سقطرى

ببالغ الاسى وعميق الحزن بلغنا في المكتب التنفيذي للإصلاح بمحافظة سقطرى، نبأ اغتيال القامة اليمنية والهامة الوطنية والشخصية السياسية المناضل الجسور والوطني البار والقائد الفذ والمربي الفاضل الاستاذ ضياء الحق الأهدل القيادي بالتجمع اليمني للإصلاح محافظة تعز.

لقد مثلت جريمة اغتيال ضياء اليمن فاجعة أليمة بحجم الوطن عامة، صحت عليها اليمن أثر هذه الزلزلة التي هزت أركانها قاطبة، ليست في تعز فحسب، ولكنها في أرجاء البلاد عامة، حيث أقدم الجناة على اغتياله صبيحة يوم السبت الموافق 23 اكتوبر 2021 بُعَيد خروجه من منزله.

إننا في التجمع اليمني للإصلاح سقطرى نعبر عن خالص تعازينا ومواساتنا لقيادة وقواعد الإصلاح ومناصريه في محافظة تعز، ولأسرة الشهيد وذويه ومحبيه، وكافة رفاقه في الحرية والنضال والكفاح الوطني، واننا إذ ندين هذه العملية الإرهابية الغادرة التي تطال رجالات الإصلاح وقياداته ونشطائه، فإننا في الوقت نفسه ندعوا الجهات الرسمية سرعة ملاحقة الجناة والقبض على قتلة الشهيد ومحاكمتهم محاكمة علنية أمام الشعب لينالوا جزاءهم الرادع.

لقد خاض الشهيد ضياء الحق معترك النضال والانحياز إلى وطنه وشعبه وقضية بلده العادلة في مواجهة المشروع الكهنوتي الإمامي البغيض المدعوم ايرانيا، عرفته ساحة الحرية في تعز خطيبا يلهب مشاعر الجماهير للدفاع عن مدينته ووطنه، وداهية سياسيا، وقائدا جسورا، ومحاورا بارعا في ساحات التفاوض.

لقد دفع ضياء الحق روحه رخيصة ثمن انحيازه لوطنه وأمته كما دفعها سابقيه، لن يتوقف الأحرار عن المضي في طريق العزة والكرامة مهما عظمت التضحيات.

إصلاح ريمة

يدين المكتب التنفيذي للتجمع اليمني للإصلاح بمحافظة ريمة بأشد عبارات الإدانة جريمة الاغتيال الإرهابية التي طالت القيادي في التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة تعز، وأحد أبرز رجال المقاومة الشعبية فيها؛ المناضل الكبير ضياء الحق الأهدل.

إننا في إصلاح ريمة إذ ندين هذه الجريمة الإرهابية الغادرة، ونعرب عن تعازينا ومواساتنا الصادقة لقيادة الإصلاح وقواعده في محافظة تعز، وكل الأحرار المناضلين، وأسرة الشهيد ومحبيه؛ فإننا ندعو الجهات الرسمية للقيام بمسؤولياتها في ملاحقة القتلة المجرمين وإلقاء القبض عليهم لتقديمهم إلى العدالة لينالوا العقاب الرادع حتى يكونوا عبرة لكل من تسول له نفسه ممارسة الجريمة وإزهاق الأرواح البريئة.. وكذلك الكشف عن الجهات التي تقف وراء ارتكاب هذه الجرائم الإرهابية.

ويؤكد مكتب إصلاح ريمة أن هذه الجرائم الإرهابية لا يمكن أن توقف نضال وكفاح الأحرار في سبيل استعادة الشرعية الدستورية والدفاع عن الجمهورية والمكتسبات الوطنية.

إصلاح المحويت

يدين التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة المحويت جريمة الاغتيال الغادرة التي أودت بحياة المناضل ضياء الحق الاهدل رئيس دائرة المنظمات والنقابات بالمكتب التنفيذي بمحافظة تعز .

إن حوادث الاغتيال التي طالت كوادر التجمع اليمني للإصلاح والشرفاء في هذا الوطن من جميع المكونات السياسية على مدى السنوات الماضية إنما تسعى إلى اغتيال الوطن وتمزيق السلم الاجتماعي ونسف فكرة التعايش والتصالح لتحقيق أهداف واجندات خارجية بأيادي العمالة والارتزاق التي رهنت نفسها لمصالح الطامعين والحاقدين .

وإننا  في التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة المحويت إذ ندين بأشد العبارات اغتيال الاهدل، فإننا نؤكد في الوقت ذاته على سرعة تشكيل لجنة تحقيق جادة وشفافة تعمل على كشف الحقيقة وفضح مرتكبي الاغتيالات وتقديمهم للعدالة الناجزة .

كما نطالب الحكومة أن تولي مسألة الأمن أولوية قصوى ووضع خطة متكاملة لمواجهة الجريمة السياسية وتفعيل دور القضاء، ونطالب جميع المكونات السياسية والاجتماعية إدانة هذه الجرائم والوقوف جبهة واحدة أمام هذا العبث الذي يستهدف التعايش والسلم الاجتماعي ويزعزع الثقة بين جميع المكونات .

ونجدد المطالبة بلجنة دولية للتحقيق في قضايا الاغتيالات بما يمنع مرتكبيها من الإفلات من العقاب  ويحقق العدالة للضحايا وأسرهم .

وختاماً نتقدم  بخالص العزاء والمواساة إلى أسرة الشهيد ضياء الحق الاهدل وجميع أهله ومحبيه وكافة أبناء تعز الشرفاء ، سائلين من الله تعالى أن يسكنه فسيح جناته وأن يلهم أهله الصبر والسلوان  وإنا لله وإنا إليه راجعون.

إصلاح الجوف

يدين المكتب التنفيذي للتجمع اليمني للإصلاح بالجوف بأشد العبارات جريمة اغتيال القيادي بإصلاح تعز وأحد أبرز رجال المقاومة الشعبية فيها ضياء الحق الأهدل.

ويعبر اصلاح الجوف عن تعازيه لأسرة الشهيد المغدور به ولقيادة وقواعد اصلاح تعز مطالبا الجهات المختصة بسرعة التحقيق والكشف عن الجريمة ومحاسبة المتورطين بالتحريض العلني بحق قيادة وقواعد الاصلاح والتي تتناغم مع ذات اللغة الفجة لمليشيا الحوثي الانقلابية بحق الاصلاح.

ويؤكد المكتب التنفيذي لإصلاح الجوف أن الاستهداف المستمر بحق الاصلاحيين وتواصل مسلسل الاغتيالات التي تطال قياداته وكوادره لن تثني الحزب عن طريق النضال الذي اختاره ووقوفه في قلب المعركة الوطنية في مواجهة الانقلاب.

ويدعو اصلاح الجوف الى  التحقيق بالجريمة وسرعة الكشف عن نتائج التحقيقات في الجريمة الاثمة التي طالت المغدور به ضياء الحق الاهدل وسابقاتها من جرائم الاغتيالات السياسية.

إصلاح صعدة


يدين المكتب التنفيذي للتجمع اليمني للاصلاح في محافظة صعدة العملية الارهابية الغادرة التي طالت الهامة القيادية الوطنية والتربوية في التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة تعز، الاستاذ ضياء الحق الأهدل يوم أمس السبت 

و اذ يعبر إصلاح صعدة عن بالغ تعازيه ومواساته لقيادة وقواعد الإصلاح ومناصريه في محافظة تعز خاصة وفي اليمن عامة ، ولأسرة الشهيد وذويه ومحبيه، فانه يدعو الجهات الرسمية إلى القيام بمسؤوليتها في القبض على المجرمين وكشف من يقف وراء استهداف شخصية وطنية بحجم الشهيد ضياء الحق ، وملاحقة كل المتورطين فيها

ويؤكد أن نضال الاصلاحيين في سبيل استعادة الدولة وحماية الجمهورية ومكتسباتها لا يمكن أن يخفت، وأن تضحيات الأبطال المناضلين وفي مقدمتهم الشهيد ضياء الحق ستزيدهم عزيمة واصرارا على تحقيق الحرية والحياة الكريمة لشعبنا اليمني في ظل دولة المؤسسات والقانون  ,,

ويترحم الاصلاح في محافظة صعدة على روح الشهيد ويعتبره نموذجا للبطولة والتضحية والنضال ويثمن كل أدواره العظيمة التي عمدها بدمه وستظل سيرته قدوة لكل الاحرار من ابناء شعبنا اليمني.

إصلاح حجة

يدين التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة حجة بأشد العبارات جريمة اغتيال رجل التوافق والسلام القيادي في التجمع اليمني للاصلاح بمحافظة تعز ضياء الحق الأهدل الذي اغتيل صباح  السبت الموافق 23/10/2021 جوار منزله بمدينة تعز.

ونحن إذ نندد بهذه الجريمة البشعة ونستنكرها لنعدها في الوقت ذاته جريمة بحق تعز وأبنائها واستهداف لقيم التعايش والتوافق الذي كان يسعي إليه الشهيد رحمه الله والذي كان له بصمات كثيره في هذا الإطار إلى جانب جهوده الإنسانية في رعاية أسر المختطفين والمخفيين والأسرى وإسهامه في انجاح صفقات التبادل بين الجيش الوطني والمليشيات الحوثية المدعومة من إيران.

 إننا في التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة حجة إذ ندين هذه الجريمة البشعة لندعو السلطة المحلية والجيش والأمن في محافظة تعز لتعقب القتلة والمجرمين ومن يقف خلفهم لينالوا عقاب جريمتهم، ونؤكد أن مثل هذه الجرائم لن تثنينا ولن تؤثر على موقفنا الداعم والمساند للشرعية والجيش الوطني في معركته الوطنية ضد مليشيات الحوثي الإيرانية المتمردة مهما كان حجم التضحيات وستزيدنا هذه الجرائم إصرارا وثباتا وسنشعل من دماء شهدائنا ألف شعلة نور تضيء درب الحرية والكرامة.

ويتقدم التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة حجة بخالص العزاء والمواساة لأسرة الشهيد ولقيادة الإصلاح بمحافظة تعز والوطنيين الأحرار في ربوع اليمن الحبيب.


إصلاح الضالع

كما أدان المكتب التنفيذي للإصلاح بمحافظة الضالع بأشد عبارات الإدانة و الاستنكار، جريمة اغتيال رجل الإنسانية و التسامح والسلام القيادي الإصلاحي والثائر المقاوم / ضياء الحق الأهدل السامعي عضو المكتب التنفيذي للإصلاح تعز وأحد أبرز قيادات الثورة الشبابية السلمية و أحد أركان ومؤسسي المقاومة الشعبية بمحافظة تعز.

وفي بيان له قال الإصلاح بالضالع أن هذه الجريمة الغادرة والجبانة، إنما استهدفت بالمقام الأول محافظة تعز، علمها وثقافتها ومدنيتها وسلمها الإجتماعي، مؤكداً ظلامية وحقد وعدوان الأيادي التي تقف وراء هذه الجريمة النكراء.

ودعا الإصلاح بالضالع السلطة المحلية في تعز وكل الجهات ذات العلاقة، إلى سرعة التحرك لإلقاء القبض على القتلة والتحقيق معهم وكشف الأيادي الآثمة التي تقف خلفهم للرأي العام.

كما دان إصلاح الضالع كل عمليات الإغتيال ويطالب الحكومة والرئاسة العمل على كشف كل خلايا الاغتيالات التي اكتوى ويكتوي بنارها كل شرفاء اليمن وأبطالها الغيورين ...

كما دعا جميع الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني إلى إدانة هذه الجريمة وكل جرائم الاغتيالات السياسية.

وأهاب بجميع القوى الوطنية في تعز خصوصاً واليمن  عموماً إلى لم الشمل ورأب الصدع والعمل على توحيد الصف الجمهوري لمواجهة المليشيات الحوثية الكهنوتية الإنقلابية التي تستهدف الإنسان اليمني بكل أطيافه ومكوناته.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى