وزير الخارجية: التصعيد الحوثي يهدد بنسف عملية السلام ومفاقمة الأزمة الإنسانية

وزير الخارجية: التصعيد الحوثي يهدد بنسف عملية السلام ومفاقمة الأزمة الإنسانية

حذر وزير الخارجية وشؤون المغتربين، الدكتور أحمد عوض بن مبارك، من أن التصعيد الحوثي يهدد بنسف عملية السلام، ومفاقمة الأزمة الإنسانية وما يرافقها من انهيار اقتصادي مما سيضاعف من معاناة اليمنيين.

وأكد بن مبارك، أن عدوان المليشيات الحوثية المستمر والتصعيد المتزايد باستهداف المدنيين في كافة أنحاء اليمن، وعلى وجه الخصوص في مأرب، يعكس الطبيعة الوحشية لهذه المليشيات وعدم اكتراثها بإرادة واجماع المجتمع الدولي على إنهاء الحرب وإحلال السلام في اليمن.

جاء ذلك خلال مناقشته مع القائم بأعمال السفير الأمريكي لدى اليمن كاثرين ويستلي، مستجدات الأوضاع ومستقبل عملية السلام في ظل التصعيد والعدوان الحوثي المستمر ضد المدنيين.

وخلال اللقاء تطرق بن مبارك إلى ما تقوم به الميلشيات الحوثية حتى اللحظة من حصار وتجويع وأعمال انتقامية وقتل ممنهج بحق سكان العبدية في مأرب..منوهاً إلى أن هذه الانتهاكات الجسيمة تمثل جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

وأكد أن الحكومة والجيش الوطني وقوات المقاومة وبدعم من التحالف لن تدخر أي جهد للقيام بحماية المدنيين ودحر عدوان هذه المليشيات.

وشدد بن مبارك، على ضرورة قيام المجتمع الدولي بالعمل على إيجاد وسائل ضغط حقيقية وفاعلة لإجبار الحوثيين على وقف العنف والدخول في عملية سلام جادة وحقيقية تنهي معاناة الشعب اليمني.

من جهتها أعربت القائم بأعمال السفير الأمريكي، عن إدانة بلادها لتصعيد الحوثيين في مأرب وإعاقتهم لحركة الأشخاص والمساعدات الإنسانية ومنع الخدمات الأساسية عن سكان العبدية..مؤكدة موقف بلادها الذي يدعو الحوثيين لوقف هجومهم على مأرب والاستماع إلى دعوات المجتمع الدولي لإنهاء الصراع في اليمن.

وجددت القائم بأعمال السفير الأمريكي، في هذا الصدد دعم بلادها لعملية السلام التي ترعاها الأمم المتحدة..مؤكدة دعم بلادها للحكومة الشرعية ولأمن ووحدة واستقرار اليمن.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى