فرنسا تدعو الحوثيين للتخلي عن الخيار العسكري وتؤكد أن الحل السياسي هو الوحيد لإنهاء الحرب

فرنسا تدعو الحوثيين للتخلي عن الخيار العسكري وتؤكد أن الحل السياسي هو الوحيد لإنهاء الحرب

دعت السفارة الفرنسية لدى اليمن، اليوم الأحد، 17 تشرين الأول، 2021، مليشيات الحوثي الانقلابية للتخلي عن الخيار العسكري ووقف إطلاق النار.

وقالت "مازال الوضع الأمني في اليمن مستمراً بالتدهور، وتدعو فرنسا الحوثيين للتخلي عن الخيار العسكري، ووقف شامل لإطلاق النار.

كما دعت السفارة في تغريدة لها على تويتر، إلى تنفيذ اتفاق الرياض. وأكدت أن الحل السياسي الجامع والشامل هو الوحيد الكفيل بإنهاء الحرب.

وفي وقت سابق، دانت الولايات المتحدة الأمريكية، تصعيد مليشيات الحوثي الانقلابية بمأرب، مؤكدة أن التصعيد يظهر استخفافًا صارخًا بسلامة المدنيين.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس، في بيان، إن أفعال الحوثيين زادت سوء الوضع الإنساني المتردي بالفعل، وقد تسببت في نزوح المزيد من اليمنيين داخليًا".

والخميس، طالب المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن هانز غروندبرغ، الحوثيين بوقف التصعيد العسكري في محافظة مأرب، مؤكدا أن استمرار القتال يضع آلاف اليمنيين في وضع صعب ويؤدي إلى انتهاكات لحقوق الإنسان.

وتواصل مليشيات الحوثي تصعيدها العسكري واستهداف المدنيين بالصواريخ البالستية والطائرات المسيرة، في مأرب، مما أسفر عن استشهاد وإصابة المئات.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى