مقتل شاب بعد نهب دراجته النارية جنوب إب وسط فلتان أمني

مقتل شاب بعد نهب دراجته النارية جنوب إب وسط فلتان أمني

قتل شاب عشريني بالريف الجنوبي لمحافظة إب، في ظل فلتان أمني تشهده المحافظة الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي.

وقالت مصادر محلية إن الشاب "بسام علي عبدالله سعيد" قتل بعد أيام قليلة من تعرضه لإطلاق نار، من قبل مسلح جنوب مدينة القاعدة، حيث كان يعمل الضحية، على دراجة نارية وتم استدراجه لنهب وسرقة دراجته من قبل أحد المسلحين.

وأضافت المصادر أن الشاب تم استدراجه من مدينة القاعدة، بأخذه "مشوار" إلى خارج مدينة القاعدة باتجاه منطقة الجندية بمديرية التعزية، وفي إحدى المناطق، أقدم المسلح على إطلاق النار على مالك الدراجة النارية ونهبها بعد أن تركه ينزف ومصاب بعدة طلقات نارية أدت إلى وفاته فيما بعد.

وشكت مصادر مقربة من أسرة الضحية غياب أي دور للجهات المعنية لكشف هوية الجاني، مؤكدةً وجود كاميرات مراقبة من مكان انطلاق الضحية ومعه المسلح، غير أن الجهات المعنية الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي لم تحرك ساكن، رغم تسلمها أموال مقابل ذلك.

وفي حادثة، أخرى قتل عن طريق الخطأ، برصاص صديقه، بمنطقة "الثوابي" بمديرية جبلة، في ظل انتشار السلاح بشكل غير مسبوق في أوساط المواطنين بجميع المديريات.

وفي حادثة ثالثة، تعرض مواطن لعملية اعتداء ومحاولة قتل، بعد نهب جنبية ثمينة كانت بحوزته، في إحدى الأرياف الغربية لمحافظة إب.

وبحسب مصادر محلية، فقد تعرض المواطن "محمد هزاع محمد صالح" من أهالي قرية الشخص عزلة الأشعوب بمديرية مذيخرة جنوب غرب محافظة إب، إلى اعتداء بالضرب مع سرقة جنبيته الثمينة، وسط فوضى أمنية عارمة.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى