التحالف الوطني يدعو القوى اليمنية إلى التوحد لاستعادة الدولة وإنهاء الانقلاب الحوثي

التحالف الوطني يدعو القوى اليمنية إلى التوحد لاستعادة الدولة وإنهاء الانقلاب الحوثي

دعا التحالف الوطني للأحزاب والقوى السياسية، كافة القوى السياسية والاجتماعية والفعاليات الوطنية إلى الترفع عن خلافاتها الصغيرة والارتقاء إلى مستوى طموح شعبنا الصابر في رص الصفوف وتوحيد الطاقات في اتجاه الهدف الوطني الواحد المتمثل في استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب وتحرير العاصمة صنعاء وكافة المحافظات من سيطرة مليشيات إيران الإرهابية.

وقال التحالف الوطني في بيان صادر عنه بمناسبة الذكرى الـ 58 لثورة الـ 14 من أكتوبر المجيدة: تأتي هذه المناسبة وقواتنا المسلحة البطلة تخوض مسنودة برجال القبائل وشباب المقاومة الشعبية معركة مصيرية ضد المليشيات الحوثية الانقلابية المدعومة من إيران في مأرب وشبوة والجوف وكل ربوع الوطن .. محييا هذا الصمود البطولي .. وجدد التحالف الوطني ومعه كافة الأحرار من أبناء شعبنا العهد في الدفاع عن مكتسبات الثورة اليمنية سبتمبر وأكتوبر، والمتمثلة بالجمهورية والاستقلال والسيادة والوحدة والديمقراطية.

كما جدد دعوته إلى الحكومة الشرعية للقيام بواجباتها في توفير الدعم لهذا الصمود وعلى رأسها توفير المرتبات والسلاح والذخيرة وعلاج الجرحى والمصابين وإغاثة المتضررين، وتصحيح السياسة الدفاعية والأمنية بما يؤدي إلى تحريك كافة الجبهات في الحديدة وتعز وحجة والبيضاء والضالع وصعدة وكافة ربوع الوطن وفق خطة تحرير شاملة، وتسليح الجيش الوطني بأسلحة نوعية، وإعادة ترتيب أولويات الإنفاق الحكومي بحيث توجه النسبة الأكبر من إيرادات الدولة لدعم الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، فإنه لا وطن بدون جمهورية ولا دولة بدون جيش وطني.

وأعرب التحالف الوطني، عن شكره لتحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة على ما يقدمه من دعم لشعبنا اليمني في معركته الوطنية .. داعيا تحالف دعم الشرعية والمجتمع الدولي وكافة أحرار العالم إلى التدخل لإيقاف العدوان الإيراني المكشوف على شعبنا اليمني وإدانة الأعمال الإجرامية التي تمارسها المليشيات الحوثية المدعومة من إيران بحق السكان المدنيين في محافظة مأرب الباسلة.

وتوجه التحالف الوطني للأحزاب والقوى السياسية اليمنية، بهذه المناسبة بأطيب التهاني والتبريكات لجماهير شعبنا اليمني وللقيادة السياسية ممثلة بفخامة رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي، ولأبطال قواتنا المسلحة ورجال المقاومة المدافعين عن الجمهورية وسيادة اليمن ووحدة أراضيه .. قائلا: إن الاحتفاء بذكرى ثورة 14 أكتوبر في كل عام يذكرنا بالقضية الراسخة في وجدان كل يمني حر، والمتمثلة بواحدية الثورة اليمنية وواحدية القضية الوطنية.

وأضاف: فكما وضعت ثورة 26 سبتمبر 1962 في رأس أهدافها التحرر من الإمامة والاستعمار ونجحت في إسقاط نظام الإمامة في صنعاء، كانت ثورة 14 أكتوبر هي الامتداد الحي لها في إكمال تحقيق الهدف بتحرير جنوب الوطن من الاستعمار وإسقاط الحكم السلاطيني وإنهاء واقع التجزئة والتمزق الذي فرضه الاستعمار على شعبنا عقودا من الزمان، كما أن الاحتفاء بهذه الذكرى يستعيد لدى شعبنا روح الوحدة الوطنية وروح السيادة والاستقلال ويغذي روح الصمود في وجه المليشيات الكهنوتية والمشاريع العصبوية الضيقة التي تريد العودة باليمن إلى عصور الإمامة والتشطير والظلام.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى