إصلاح سقطرى يقيم حفلا خطابيا وفنيا بمناسبة الذكرى الـ31 لتأسيس الحزب

إصلاح سقطرى يقيم حفلا خطابيا وفنيا بمناسبة الذكرى الـ31 لتأسيس الحزب

أقام التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة أرخبيل سقطرى، صباح اليوم الأربعاء، 13 تشرين الأول، 2021، حفلا خطابيا وفنيا، بمناسبة الذكرى الـ31 لتأسيس التجمع اليمني للإصلاح. 

وفي الحفل الذي حضرته قيادات السلطة المحلية بالمحافظة، ورؤساء الاحزاب السياسية والمكونات الجماهيرية، رحب رئيس اصلاح سقطرى الأستاذ بدر ابراهيم بالحضور، لافتا إلى أن هذه الذكرى تأتي بالتزامن مع احتفال شعبنا بذكرى ثورتي سبتمبر وأكتوبر المجيدتين.



وأضاف إبراهيم بأن هذه الفعالية تأتي تجسيدا لروح النضال الذي تعلمناه من مبادئ هذا الحزب الذي دافع عن كرامة المواطن اليمني، إلى جانب الخيرين من أبناء هذا الوطن. 

وأشار الى ان روح سبتمبر واكتوبر روح ونفس يمانية واحدة فكرا وقلما ومقاومة ونضالا وانعتاقا من ذل الإمامة وعبودية الاستعمار. 

لافتا إلى ما تقوم به مليشيات الحوثي من حرب ضروس وضرب بالصواريخ الباليستية تشنها هذه الفئة الاجرامية على الآمنين والمدنيين والاطفال في مأرب، وحصارها المطبق على مديرية العبدية، وقصفها لتعز في ظل صمت دولي مريب.

وثمن رئيس اصلاح سقطرى الدور الوطني لأبطال الجيش والمقاومة الشعبية المدافعين عن اهداف ومبادئ ثورتي سبتمبر واكتوبر.

واستنكر رئيس اصلاح سقطرى استهداف موكب وزير الزراعة والري والثروة السمكية اللواء سالم عبدالله السقطري ومحافظ محافظة عدن احمد حامد لملس، مطالبا الجهات المختصة بإجراء تحقيق شفاف وعادل وفضح تلك العصابات ومن يقف وراءها ويتستر خلفها وتقديمها للعدالة لينالوا جزاءهم.




وأكد أن الحزب حريص كل الحرص على مد جسر التواصل مع جميع المكونات والاحزاب السياسية ووضع كل بدراته وامكانياته في الحفاظ على الوطن والدولة والشرعية. 

مشددا على تمسك الاصلاح بالرؤية الوطنية للحل ممثلة بالمرجعيات الثلاث واتفاق الرياض التي تعتبر الاطار العملي والواقعي للخروج بالوطن الى بر الآمان.

وفي كلمة للشباب القاها الاستاذ عبدالله دوعهن اشار فيها إلى أن اليمن يمر بأخطر مرحلة في تأريخه وفي ظروف بالغة التعقيد في ضل انقلاب مليشيات الحوثي على الدولة ومؤسساتها. 

وأوضح دوعهن إلى ان غياب الرؤية للموحدة لدى القوى والمكونات السياسية وبروز نتوءات في بعض المحافظات المحررة ادى إلى تشتت الجهود واضعف الصف الجمهوري لمواجهة المعركة المصيرية مع مليشيات الحوثي المدعومة من ايران.





ودعا دوعهن القطاع الشبابي إلى التمسك بالهوية الوطنية والقيم الدينية ومبادئ الجمهورية والتسلح بالعلم والمعرفة والرقي لبناء مجتمع يسوده التعاون والبناء والشراكة الوطنية. 

لافتا إلى أن ما تمر به المحافظة في هذه المرحلة الحرجة يتطلب من الجميع التعاون والتعاضد مشيرا الى ان دائرة الطلاب في الاصلاح تمد يدها للقطاع الشبابي والطلابي من اجل تجاوز هذه المرحلة الصعبة. 

وقدر دوعهن دور قيادة التجمع اليمني للإصلاح واهتمامه بقطاع الشباب وافراز جيلا واعيا متسلحا بالعلم والمعرفة في مختلف التخصصات والمجالات. 

والقى الشاعر مبارك السريحي قصيدة شعرية نالت استحسان الجميع وتخلل الحفل وصلات إنشادية.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى