نائب رئيس مجلس النواب محسن باصرة يبحث مع مسؤولين إيطاليين تعزيز التعاون بين البلدين

نائب رئيس مجلس النواب محسن باصرة يبحث مع مسؤولين إيطاليين تعزيز التعاون بين البلدين

بحث نائب رئيس مجلس النواب المهندس محسن باصرة، اليوم، في العاصمة الايطالية روما، مع رئيس لجنة الصداقة البرلمانية الثنائية الايطالية-اليمنية، يانا كيار إيهم، ورئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الإيطالي فاسينو بايرو، تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في المجال البرلماني.

وتطرق باصرة خلال لقاءين منفصلين، بحضور عضوا المجلس المهندس محسن البحر، وصخر الوجيه، الى آخر التطورات ومستجدات الأوضاع على الساحة الوطنية والجهود الحثيثة لإحلال السلام في اليمن.

وأشاد نائب رئيس المجلس وأعضاء الوفد البرلماني، بالجهود والمواقف الثابتة للحكومة الإيطالية في دعم ومساندة الشعب اليمني في شتى الجوانب والجهود المبذولة في الجانب الإنساني والإغاثي ودعم الشرعية لإنهاء انقلاب مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة إيرانياً واستعادة مؤسسات الدولة.

واستعرض المهندس باصرة، ما يمر به الوطن في هذه الظروف الصعبة وما يعانيه الشعب اليمني من أزمات متعددة نتيجة انقلاب مليشيا الحوثي على الشرعية الدستورية ومؤسسات الدولة، واستمرار تلك العصابة الباغية في رفضها وإغلاقها كافة مبادرات السلام، وإمعانها في ممارسة جرائمها بحق اليمنيين، وإصدارها لما يسمى بأحكام الإعدام ضد أعضاء مجلس النواب والناشطين السياسيين والحقوقيين، واستهداف المدنيين بالصواريخ البالستية وضرب الأحياء السكنية المكتظة بالسكان..داعياً الأصدقاء في إيطاليا برلماناً وحكومة وشعباً إلى تقديم المزيد من الدعم وأن يلعبوا دوراً بارزاً في المحافل الدولية لإنهاء انقلاب مليشيا الحوثي الارهابية المدعومة إيرانياً وأهمية تعزيز الموقف الدولي بردع المليشيا الحوثية وتصنيفها كجماعة إرهابية، وإلزامها للجنوح للسلام ووقف جرائمها وتصعيدها العسكري.

وشدد نائب رئيس مجلس النواب، ضرورة الضغط على إيران لفرض خيارات السلام والالتزام بها لكونهم الداعمين والمحركين الحقيقيين لهذه الحرب والجرائم التي تمارسها مليشيا الحوثي ضد أبناء الشعب اليمني..مشيراً إلى أهمية التنسيق بين البرلمانين في القضايا العادلة للشعوب وعلى رأسها قضية فلسطين.

من جانبهما، أكد رئيس لجنة الصداقة البرلمانية الثنائية الإيطالية-اليمنية ورئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الإيطالي، الاهتمام الكبير باليمن وتفهمها للوضع الكارثي والإنساني وما يمارسه الحوثي من جرائم وانتهاكات تجاه الشعب اليمني وأعضاء مجلس النواب..مؤكدين وقوفهما ودعمهما للحكومة الشرعية لما من شأنه إنهاء الانقلاب، وكذا رغبتهما في مساعدة اليمن وبناء سلام دائم وشامل، والعمل من أجل تقديم الدعم والمساعدات الإنسانية العاجلة تعبيراً عن دعمهما للحكومة الشرعية، وإدانتهما لتعنت جماعة الحوثي واستمرارها في سفك الدماء ورفضها لكل مبادرات السلام وإيقاف الحرب التي أشعلتها تلك المليشيا.

واتفق الجانبان على ضرورة تعزيز العلاقات البرلمانية بين المجلسين لما يخدم العمل البرلماني المشترك، وأهمية إعادة تشكيل لجنة الصداقة البرلمانية اليمنية – الإيطالية.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى