نائب الرئيس يؤكد على ضرورة مضاعفة الضغط الدولي لإنفاذ القرارات الدولية ووقف جرائم الميليشيا

نائب الرئيس يؤكد على ضرورة مضاعفة الضغط الدولي لإنفاذ القرارات الدولية ووقف جرائم الميليشيا

أكد نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح، على ضرورة مضاعفة الضغط الدولي لإنفاذ القرارات الدولية ووقف اعتداءات الميليشيات وردع استمرار تهديدها للداخل والخارج ومصالح الأشقاء والأصدقاء.

جاء ذلك خلال لقائه اليوم الإثنين، سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية لدى اليمن هوبيرت يوسيف لمناقشة المستجدات على الساحة الوطنية.

وعبر نائب الرئيس، عن أمنياته للسفير بالتوفيق في أداء مهامه كسفير لألمانيا لدى اليمن، مشيداً بمستوى العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين والدور الألماني الداعم لليمن وجهود ألمانيا الهادفة إلى تخفيف المعاناة عن أبناء الشعب اليمني جراء الانقلاب الحوثي المدعوم من إيران.

وقدم نائب الرئيس للسفير الألماني شرحاً مفصلاً عن طبيعة الأوضاع الحالية في اليمن على مختلف المستويات والجهود المبذولة لتحقيق السلام، ودعم الشرعية المستمر لتلك الجهود وآخرها المبادرة التي تقدم بها الأشقاء في المملكة العربية السعودية وكل الجهود الرامية إلى إرساء السلام الدائم المبني على المرجعيات الثلاث بما يؤدي إلى استعادة الدولة اليمنية وإنهاء الانقلاب الحوثي.

ونوه نائب الرئيس إلى العراقيل التي تضعها جماعة الحوثي الانقلابية وبدعم من إيران، في طريق جهود إحلال السلام من تصعيد مستمر واستهداف لمخيمات النازحين والأحياء السكنية وآخرها الهجوم بثلاثة صواريخ باليستية على محافظة مأرب يوم أمس الاثنين ما أسفر عن استشهاد وإصابة عدد من الأطفال ونساء.

من جانبه عبر السفير الألماني عن تقديره لهذا اللقاء الذي استمع فيه إلى ملخص شامل عن القضية اليمنية، مؤكداً بأنه لن يألوا جهداً في حث بلاده على تقديم المزيد من الدعم والمساعدة في إطار العمل الدولي للتخفيف من الأزمة الإنسانية الحالية في اليمن.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى