الإعصار شاهين يقترب من عُمان.. فيضانات وتأجيل رحلات جوية ووفاة طفل

الإعصار شاهين يقترب من عُمان.. فيضانات وتأجيل رحلات جوية ووفاة طفل

أوردت وكالة الأنباء العُمانية، الأحد، أن أمطارا شديدة الغزارة تتساقط في محافظة مسقط بسبب إعصار شاهين، فيما أفاد مركز إدارة الحالات الطارئة العماني بأن سرعة الرياح تُقدر حول مركز الإعصار بـ64 عقدة أي 116 كلم في الساعة، وأن سرعة الرياح المصاحبة للإعصار غير مسبوقة، فيما يبعد مركز الإعصار 60 كلم شمال شرق محافظة مسقط.

وتزامنا، أعلن المركز العماني لإدارة الحالات الطارئة وفاة طفل بعد فقدانه بتجمعات مائية بولاية العامرات. وأضاف أنه تم تسجيل حالتي فقدان أحدهما لطفل في تجمعات مائية وانجراف آخر بداخل مركبته بولاية العامرات.

وتم إعادة جدولة كل الرحلات من وإلى مطار مسقط بسبب الإعصار حتى إشعار آخر. ووجه المركز الوطني لإدارة الحالات الطارئة بضرورة إخلاء عدة مناطق في العاصمة مسقط ومحافظة الظاهرة، حيث إن كميات الأمطار المتوقعة من شأنها أن تؤدي إلى فيضانات خاصة عند التقائها بأمواج البحر ونزول الأودية.

وقال المركز إنه تم تجهيز 136 مركز إيواء بالمحافظات المتوقع تأثرها بالإعصار، وأن قرابة 3 آلاف شخص لجأوا لمراكز الإيواء بالمحافظات المتضررة. كما أعلنت السلطات وقف الحركة في شوارع محافظة مسقط، عدا طريق مسقط السريع، وسوف يسمح لحركة الحالات الطارئة والإنسانية إلى حين مرور الإعصار ‫شاهين وانتهاء تأثيراته على المحافظة.

ومن جهته، أفاد الدفاع المدني العُماني بأنه تمت الاستجابة لعدة بلاغات لأشخاص حاصرتهم الأمطار بمركباتهم في محافظة مسقط، وأنه تم إنقاذ عشرات الأشخاص خلال العملية، فيما أعلنت السلطات اليوم الأحد وغدا الاثنين، إجازة رسمية للمصالح والمدارس.

كما أدى الإعصار إلى قطع طرق رئيسية، بسبب الأمطار الغزيرة والرياح القوية المصاحبة له، وقد أظهرت لقطات مصورة على مواقع التواصل السيول الجارفة التي اجتاحت الطرقات في ولاية مطرح العمانية.

وقد أصدرت هيئة الطيران المدني العُماني التحذير الرابع حول الحالة المدارية، وذكر التحذير الأخير أن صور الأقمار الاصطناعية أظهرت تحرك إعصار شاهين نحو سواحل السلطنة المطلة على بحر عمان، مشيرا إلى أن مركز إعصار شاهين يبعد عن محافظة مسقط 80 كيلومترا، وأن سرعة الرياح حول المركز تقدر بـ135 كلم بالساعة.

كذلك أوضحت الهيئة أنه من المحتمل أن يستمر الإعصار المداري في حركته باتجاه سواحل محافظة شمال الباطنة، على أن تبدأ التأثيرات المباشرة صباح الأحد وتكون مصحوبة برياح شديدة السرعة (40 إلى 60 عقدة) وأمطار رعدية غزيرة جداً (200 إلى 500 ملم) تؤدي إلى فيضان أودية محافظات شمال الباطنة وجنوبها ومسقط والظاهرة والبريمي والداخلية والمناطق الساحلية من محافظة جنوب الشرقية.

وقالت إن محافظتي مسندم وشمال الشرقية قد تتأثران بأمطار متفاوتة الغزارة (30 إلى 80 ملم) ورياح متوسطة إلى نشطة (15-25 عقدة).

كما أكدت أن البحر سيكون شديد الهيجان على سواحل السلطنة الممتدة من محافظة جنوب الشرقية إلى محافظة مسندم. ويقدر ارتفاع الموج 8-12 متراً، مع احتمال امتداد مياه البحر إلى اليابسة في المناطق المنخفضة، ويكون متوسطا إلى هائج الموج على بقية سواحل السلطنة (2-3 أمتار).

وأهابت الهيئة بالجميع ضرورة أخذ أقصى درجات الحيطة والحذر وعدم المجازفة بعبور الأودية والابتعاد عن الأماكن المنخفضة، وعدم ارتياد البحر خلال هذه الفترة.

من جهتها، أعلنت وزارة الصحة العمانية، السبت، تفعيل خطة طوارئ وطنية لمواجهة التأثيرات المحتملة للإعصار شاهين.

 

 

وفي الفترة الممتدة من 2010 – 2019، أثرت 5 أعاصير تأثيرًا مباشرًا على السواحل العمانية هي أشوبا، ولبان، وميكونو، وهيكا، إضافة إلى إعصار شابالا.

وقد وصلت 6 حالات لدرجة إعصار في بحر العرب، أعنفها كان إعصار جونو الذي وصل إلى الدرجة الخامسة، واعتبر من أكثر الأعاصير قوة، حيث بلغت الخسائر المسجلة جراء الإعصار حوالي 4 مليارات دولار، كما تسبب في وفاة قرابة الـ100 شخص.

تلا إعصار جونو بثلاث سنوات، إعصار فيت الذي تسبب في خسائر مادية كبيرة أيضًا.

وقد تأثرت السلطنة تأثرا مباشرا بثلاث حالات هي جونو، وفيت، وعاصفة كيلا عام 1890، أكثر الأعاصير فتكا على الإطلاق.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى