عشية عيد الأم.. رابطة أمهات المختطفين تجدد دعوتها للإفراج عن أبنائها

عشية عيد الأم.. رابطة أمهات المختطفين تجدد دعوتها للإفراج عن أبنائها

جددت رابطة أمهات المختطفين اليوم الإثنين دعوتها للضمير الإنساني بسرعة التدخل للإفراج عن أبنائها المختطفين والمخفيين قسراً.

وفي وقفة احتجاجية أمام مقر الصليب الأحمر الدولي في العاصمة صنعاء، دعت رابطة الأمهات الصليب الأحمر في بيان لها حصل موقع "الصحوة نت" على نسخة منه، دعت كل المنظمات الدولية الى أن يقوموا بواجبهم الإنساني والتدخل بتمكين الأمهات من اللقاء بأبنائهن في وضع لائق يحترم الإنسان ويلتزم بالضوابط الدولية الحقوقية والإنسانية.

وكشفت الرابطة عن وجود 160 من أبنائها مخفياً ولا تتوفر أي معلومات عنهم، بالإضافة الى مئات المختطفين الذين يتعرضوا الى شتى أنواع التعذيب الذي وصل حد الوفاة.

وتأتي هذه الوقفة عشية احتفال العالم بعيد الأم الذي يصادف الحادي والعشرين من مارس في كل عام.

موقع "الصحوة نت" يعيد نشر البيان الصادر عن رابطة أمهات المختطفين.

 

تحتفل أمهات العالم بعيد الأم في جو بهيج من الفرحة ولمّ الشمل وكل تهانينا وأمنياتنا لهن بالسعادة، ونحن أمهات المختطفين والمخفيين قسراً في سجون جماعة الحوثي وصالح المسلحة نعيش عيد الأم حزناً والمعاناة تتجدد في حياتنا كل يوم، فالاختطافات مستمرة والانتهاكات في حق أبنائنا المختطفين والمخفيين قسرا تزداد يوماً بعد يوم والابتزازات المالية والنفسية والسياسية تعصف بنا دون رحمة.

ونحن هنا ومن أمام مكتب الصليب الأحمر بصنعاء والمعني بجمع شتات الأسر ولمّ الشمل خاصة في وضع الحروب وفي ظل إخفاء 160 من أبنائنا إخفاءً قسرياً لا نعرف فيه شيئاً عن أحوالهم ولا عن أماكن احتجازهم ولم نحصل على فرصة لقاء واحدة بهم ولا حتى اتصالاً هاتفياً واحداً مع وضع حرج و بالغ الخطورة يزيد من قلقنا وخوفنا يعيشه أكثر من ثلاثة آلاف من أبنائنا المختطفين تحت التعذيب والإهمال الصحي في سجون أقل ما يمكن وصفها به أنها أماكن مخصصة لامتهان كرامة الإنسان.

إننا أمهات المختطفين ندعو الصليب الأحمر وكل المنظمات الدولية بقلوب الأمهات المليئة بالحب أن يهدوا إلينا فرحة لن ننساها بتمكين الأمهات من اللقاء بأبنائهن في وضع لائق يحترم الإنسان ويلتزم بالضوابط الدولية الحقوقية والإنسانية.

كما نطالبهم بالضغط الكافي للإفراج عن أبنائنا المختطفين والمخفيين قسراً دون قيد أو شرط فالحرية الكاملة حقهم العادل فهم مدنيون أبرياء اختطفتهم جماعة الحوثي وصالح المسلحة بدون مسوغ قانوني.

وفي ختام حملة #أم_المختطف ندعو اليمنيين جميعاً إلى إنقاذ أبنائنا المختطفين والمخفيين قسراً من سجون جماعة الحوثي وصالح المسلحة، والعمل الدؤوب حتى ينال أبناؤنا حريتهم.

صادر عن رابطة أمهات المختطفين

صنعاء .. الإثنين /20/مارس/2017 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية - أمانة العاصمة

شارع الستين الغربي

الفاكس : 01446785

info@alsahwa-yemen.net

جميع الحقوق محفوظة للصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى