اليونسكو تدين مقتل المصور الصحفي أواب في تعز

اليونسكو تدين مقتل المصور الصحفي أواب في تعز

أدانت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، اليوم الخميس، مقتل المصور الصحفي أواب الزبيري، الجمعة الماضية، بانفجار لغم أرضي بمدينة تعز، جنوب غربي اليمن.

 

وقال المديرة العامة لليونسكو إيرينا بوكوفا، في بيان صحفي صادر عن المنظمة، إن "على الجميع اتخاذ التدابير اللازمة لتحسين سلامة الصحفيين في البلاد".

 

وأضافت أنه "على عاتق جميع الأطراف تقع مسؤولية الاعتراف بالوضع المدني للعاملين في قطاع الإعلام واحترامه، بالإضافة إلى ضمان سلامتهم في ظل أي ظروف لا سيما في وقت الصراع، تماشياً مع اتفاقيات جنيف".

 

وذكرت أن "عمل والتزام العاملين في قطاع الإعلام من أجل توفير المعلومات للجمهور، يكتسب أهمية خاصة في أوقات النزاع وعدم الاستقرار".

 

وقال بيان المنظمة إن "أواب الزبيري، المصور الصحفي في شبكة تعز الإخبارية (تنشر أخبار المعارك على صفحاتها بوسائل التواصل ومحسوبة على المقاومة الشعبية)، أصيب بجروح بالغة أدت إلى وفاته جراء انفجار اللغم الأرضي".

 

وكان مسلحو جماعة "أنصار الله" (الحوثي)، وحلفائهم من القوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح، قاموا بزرع لغم أرضي في أحد المباني غير المأهولة بالسكان قبل الانسحاب منه، وأن الجيش والمقاومة سيطروا عليه، وأثناء دخولهم انفجر اللغم، ما أسفر عن مقتل المصور و3 جنود، حسبما قال مصدر ميداني "للأناضول" في وقت سابق.

 

وبحسب نقابة الصحفيين اليمنيين ومنظمة "مراسلون بلا حدود" الدولية، أسفرت الحرب المتصاعدة في اليمن، منذ 26 مارس/ آذار 2015، عن مقتل أكثر من 10 صحفيين ومصورين ومتعاونين مع وسائل الإعلام في مدن مختلفة بالبلاد.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى