السفارات الامريكية ترفض التعامل مع اليمنيين الحاملين جوازات صادرة عبر سلطة الانقلابيين

السفارات الامريكية ترفض التعامل مع اليمنيين الحاملين جوازات صادرة عبر سلطة الانقلابيين

التقي صباح اليوم السبت في السفارة اليمنية في كوالالمبور الدكتور عادل باحميد سفير بلادنا في ماليزيا باليمنيين الذين رفضت السفارة الامريكية التعامل مع جوازاتهم وذلك بسبب صدورها في تاريخ 2016 من قبل مليشيات الانقلابيين الحوثيين في كل من صنعاء وإب.

وفي بداية اللقاء رحب السفير باحميد بالجميع مؤكدا ان السفارة اليمنية ستبقى بيت جميع اليمنيين وتتعامل بروح الدولة والمسؤولية وهذا ما جعلها تخصص لهم يوم السبت وهو يوم عطلة رسمية وتفرغ طاقم عمل لاستكمال اجراءاتهم.

وأوضح باحميد إن عددا من السفارات العربية والأجنبية ومنها السفارة الامريكية في كوالالمبور رفضت التعامل مع الجوازات الصادرة من الانقلابيين في صنعاء وإب خلال العام 2016م نظرا لكونها صادرة من جهات غير شرعية كما انها ليست وفقا للمعايير والمواصفات المتعارف عليها.

وأوضح باحميد في اللقاء بأن السفارة اليمنية في كوالالمبور تتابع بكل جدية هذه القضية وعلى تواصل مستمر مع سفارة واشنطن في ماليزيا، وتم اللقاء بهم عدة مرات وان هناك موعد مرتقب مع السفيرة الامريكية في كوالالمبور لتدارس الوضع وحل المشكلة في القريب العاجل.

مؤكداً أن السفارة قد بدأت الاجراءات لاستصدار جوازات سفر جديدة لمن لديه معاملة لدى السفارة الأمريكية بدلا عن الصادرة من مليشيات الانقلاب، وقد تم اعفاء كافة المعاملات من رسوم التالف والفاقد تخفيفا من معاناتهم، موضحا أن هناك جهود كبيرة تبذل من قبل وزارة الخارجية و مصلحة الهجرة والجوازات والجنسية لتعزيز الثقة بالجواز اليمني وإصداره وفقا والمعايير الدولية بنا يسهل تنقل المواطن اليمني في كل دول العالم.

من جانبهم اعرب الفائزون باليانصيب الامريكي عن تفهمهم البالغ وتقديرهم العميق لكل الجهود التي تبذلها السفارة للتخفيف من معاناتهم. 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى