الزياني: استهداف مسجد كوفل جريمة شنيعة وتصعيد خطير لا يمكن السكوت عنه

الزياني: استهداف مسجد كوفل جريمة شنيعة وتصعيد خطير لا يمكن السكوت عنه


عبر الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي "عبد اللطيف الزياني", عن إدانته الشديدة للقصف الصاروخي الذي نفذته جماعة الحوثي وصالح واستهدف أحد المساجد في مديرية صرواح بمحافظة مأرب، ما أسفر عن استشهاد وجرح العشرات من المصلين.

الزياني وصف في بيان له استهداف الجامع والمصلين بالجريمة الإرهابية الشنيعة التي تتنافى مع مبادئ الشريعة الاسلامية والقوانين الدولية.

وأكد الزياني أن استهداف دور العبادة وسفك دماء الآمنين جريمة ارهابية وتصعيد خطير لا يمكن تبريره أو السكوت عليه.

وجدد الزياني وقوف دول مجلس التعاون مع الحكومة اليمنية، داعيا المجتمع الدولي الى إدانة مثل هذه الجرائم الارهابية البشعة، معبرا عن تعازيه الحارة لذوي الضحايا وللحكومة والشعب اليمني، متمنيا للجرحى الشفاء العاجل.

وارتفعت حصيلة الجريمة المروعة التي ارتكبتها مليشيا الحوثي والمخلوع بحق المصلين في مسجد كوفل بمحافظة مارب الى 33 شهيداً و104 جريحاً، بينهم مدنيون وعسكريون.

واستهدفت المليشيا الانقلابية مسجد كوفل وهو مكتظ بالمصلين بثلاثة صواريخ أحدهم استهدف المسعفين، فيما صاروخان سقطا على المصلين أثناء صلاة الجمعة.

هذا وقد لاقت الجريمة ادانات واسعة من مختلف المكونات السياسية والاجتماعية المحلية والعربية والدولية.

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى