عشية ذكرى مجزرة الكرامة.. دعواتٌ لمحاسبة القتلة وتأكيداتٌ على استمرار النضال الثوري

عشية ذكرى مجزرة الكرامة.. دعواتٌ لمحاسبة القتلة وتأكيداتٌ على استمرار النضال الثوري

جدد مجلس شباب الثورة السلمية، الذي ترأسه الناشطة الحائزة على جائزة نوبل للسلام توكل كرمان، تعهده بالبقاء "على درب شهداء الثورة حتى قيام دولة العدل والقانون والكرامة والمساواة والمواطنة".
 
وقال المجلس في بيان صادر عنه اليوم، بمناسبة الذكرى السادسة لـ"جمعة الكرامة" "إننا اليوم ونحن نتذكر تلك الجريمة التي ظن منفذوها أنهم سيخمدون بها إرادة شعب، لنعبر عن عظيم فخرنا بأولئك الأبطال الذين أعادوا الاعتبار للوطنية كانتماء، ونعاهد الله والوطن، الشهداء والجرحى، الثورة و الثوار، الأيتام والثكالى والأرامل، أن نبقى على العهد حتى قيام دولة العدل والقانون والكرامة والمساواة والمواطنة التي حلمنا بها معهم".

وأضاف المجلس في بيانه "رغم مرور ستة أعوام على ذكرى جمعة الكرامة، إلا أنها لا تزال حاضرة بقوة في ذاكرة ووجدان الشعب اليمني كما لو أن لها روح حية تعيش وتكبر مع الوقت لتظل شاهدا على كرامة الشعب وحريته، كما هي شاهدا على وحشية التسلط وتردي الأنظمة القمعية والفاشلة وعدم تورعها عن ارتكاب كل جرم في سبيل التمسك بالسلطة والتسلط".

واعتبر البيان أن من حق شهداء جمعة الكرامة على الثوار "الحفاظ على الإيمان بالثورة حتى ننتصر لها، وتحقق أحلام أولئك الشباب الذي أسقطوا القناع عن الجريمة المتجسدة في شخص المخلوع صالح، حينما تصدوا بصدورهم العارية وأصواتهم العالية لعنجهية الرصاص والنار ليبدأ من حيث صعدت أرواحهم، سقوط ذلك النظام القمعي والفاسد رغم الترسانة التي يتمترس خلفها والجهل الذي يتكئ عليه".

من جانبها أكدت المنسقية العليا للثورة (شباب) أن القصاص العادل لشهداء جمعة الكرامة "يمثل الخطوة الأولى لاستعادة هيبة القانون وعدالته المفقودة" وشددت المنسقية على أن استمرار نفاد صالح من العقاب العادل هو وجميع من شاركوه سفك دماء الثوار "يعد حافزاً لهم لإرتكاب المزيد من المجازر والجرائم التي عجّت بها خارطة الأرض اليمنية".

وجددت المنسقية العليا للثورة الشبابية السلمية دعوة مجلس الأمن الدولي لمحاسبة مرتكبي مجزرة الكرامة وقتلة ثوار فبراير وتطبيق القرار الدولي 2216 "ونشير الى أن عدم محاسبتهم و تطبيق حتى اللحظة، يصنع نسخاً متكررة من مجزرة الكرامة ويحفز المجرمين على إرتكاب الفضاعات بحق الشعب اليمني".

ودعت المنسقية رئيس الجمهورية للتأكيد على خيار الحسم في استعادة الدولة ومؤسساتها "وضرورة سرعة محاسبة مرتكبي المجازر والجرائم بحق اليمنيين، مؤكدين أن روح العدالة هي الضامن الوحيد لإستمرار الدولة ونجاة الوطن".

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية - أمانة العاصمة

شارع الستين الغربي

الفاكس : 01446785

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى