226 انتهاك ضد الصحفيين في اليمن بينها 8 حالات قتل

226 انتهاك ضد الصحفيين في اليمن بينها 8 حالات قتل


أكد عضو مجلس نقابة الصحفيين اليمنيين نبيل الاسيدي ان العاصمة صنعاء لاتزال خالية من الصحف المعارضة منذ عام ٢٠١٤م بعد ان اغلقت ميليشيا الحوثي وصالح اﻻنقلابية مقرات الصحف الحزبية والأهلية والقنوات الفضائية والمكاتب الإعلامية المرتبطة بها.
واوضح الاسيدي في الندوة التي نظمها مركز سام للحقوق والحريات على هامش الدورة الـ ٣٤ لمجلس حقوق الإنسان في جنيف ان الانتهاكات التي طالت الوسط الصحفي خلال العام الماضي بلغت ٢٢٦ حالة ابرزها ٨ حالات قتل لصحفيين ومصورين في صنعاء وتعز و ١٠ حالات شروع في القتل و ٦٩ حالة اختطاف واحتجاز لفترات مختلفة.ولفت الى انه لايزال ١٧صحفياً مختطفاً منذ اكثر من عام ونصف لدى الميليشيا اﻻنقلابية وصحفي واحد لدى تنظيم القاعدة في حضرموت ،وتعرض ٣٣ صحفيا ومصورا للإصابة اثناء تغطيتهم للأحداث ، وتعرض ١٣ للملاحقة ومحاولة الاختطاف، و٤٠ إعلامياً للتهديد بوسائل مختلفة .واشار الى ان ٢٧ صحفياً تعرضوا لإيقاف رواتبهم ومستحقاتهم وفصلهم من الوظيفة ومصادرة لمقتنياتهم وثلاث حالات محاكمة ناهيك عن استمرار إيقاف رواتب مئات من الصحفيين والموظفين الإداريين المؤيدين للحكومة الشرعية العاملين في وسائل الاعلام الرسمي كمؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر ووكالة الأنباء اليمنية (سبأ) خلال العام المنصرم ٢٠١٦م.
ونوه الاسيدي الى ان المليشيا اﻻنقلابية تُمارس استهدافها وبشكل ممنهج ضد كل مخالف من قبل كافة الأطراف وهناك توحش من قبل الميليشيا من خلال حملة القمع والتنكيل بكل ما تبقى من هامش حرية او صحافة ولا يسمحون بصدور اي من الصحف عدا تلك التي تعمل كتوجيه معنوي لهم.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية - أمانة العاصمة

شارع الستين الغربي

الفاكس : 01446785

info@alsahwa-yemen.net

جميع الحقوق محفوظة للصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى