عسكر: الحلم الإيراني في اليمن كاد أن يتحقق لولا عاصفة الحزم التي بددت أحلامهم

عسكر: الحلم الإيراني في اليمن كاد أن يتحقق لولا عاصفة الحزم التي بددت أحلامهم


التقى اليوم نائب وزير حقوق الإنسان الدكتور محمد عسكر اليوم سفراء دول مجلس التعاون الخليج العربي لدى الأمم المتحدة في جنيف على هامش الاجتماعات الجانبية للجلسة ال34 لمجلس حقوق الإنسان.
واشار عسكر في مستهل حديثه، عن اهتمام دول الجوار وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية في تبنيها الكامل للمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية المزمنة لإنقاذ اليمن من الانزلاق إلى مربع العنف كما حدث في بقية دول الربيع العربي.وقال " ان إيران تعبث في المنطقة منذ 30 سنة بحديثها عن مشروع تصدير الثورة الإيرانية، فوجدت في صالح و الحوثي ضالتها في محاولة تطبيق نظام ولاية الفقيه و ظهر ذلك في تبجحها في إسقاط العاصمة الرابعة بأيدي طهران (صنعاء) ".
ولفت الى أن الحلم الإيراني كاد أن يتحقق، لو لا عاصفة الحزم التي بددت أحلامهم.. مشيرا الى أن عدن كانت المحطة التي انكسر فيها المشروع الإيراني.
وقال عسكر " عندما أدرك الحوثي و صالح بهزيمتهم وحليفهم الإيراني ، دفعوا بورقة الإرهاب إلى تنفيذ عملياتهم الإرهابية الخبيثة تحت غطاء القاعدة و داعش، كمشروع بديل للعبث في عدن و حضرموت وباقي المحافظات المحررة و حاصروا اخواننا في المحافظات الشمالية الغربية فبرزت المجاعة بفعلهم الخبيث وتجويعهم للناس ".
وأكد ان التحالف العربي قد مثل روح الجسد الواحد، فبرزت كل دولة بمشروعها التنموي و الإغاثي والصحي والإنساني، فلعبت قطر و الكويت و البحرين وباقي دول الخليج دور مثمر في تقديم المساعدات للمواطنين في معظم أنحاء اليمن.كما أكد أنه مالم يتم التوصل الى سلام وفقا للمرجعيات المتفق عليها فإن الخطر كبير، و مشروع عاصفة الحزم فرضته الضرورة، و تحتاج في اليمن إلى مشروع تنموي وتأهيل اليمن لتصبح جزء من منظومة مجلس التعاون الخليجي.
من جانبه أكد الرئيس الدوري لبعثة مجموعة دول الخليج سفير مملكة البحرين في سويسرا يوسف بوخيري ، ان الخليج لن يتخلى عن اليمن وسيقف الى جانبها حتى يتم القضاء على الانقلاب واستعادة مؤسسات الدولة وعودة الشرعية.
وجرى خلال اللقاء تبادل الآراء حول كيفية الخروج بنتائج إيجابية في الدورة الحالية لمجلس حقوق الإنسان في جنيف، و منها دعم الوضع الإنساني في اليمن، ودعم لجنة التحقيق في وقائع ادعاءات حقوق الانسان ، والتواصل المستمر بين دول المجلس و الحكومة الشرعية.
وفي سياق آخر، التقى نائب وزير حقوق الإنسان اليوم مندوب مصر نائب رئيس مجلس حقوق الانسان عمرو رمضان، لمناقشة حالة حقوق الإنسان في اليمن و التقرير الاولي الصادر عن وزارة حقوق الانسان و تقرير اللجنة الوطنية واهميتهما وأثرهما الكبير في تغيير مواقف الدول في مجلس حقوق الإنسان. 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية - أمانة العاصمة

شارع الستين الغربي

الفاكس : 01446785

info@alsahwa-yemen.net

جميع الحقوق محفوظة للصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى