تدهور صحة الزميل عبدالخالق عمران ومنظمة تحمل المليشيات مسؤولية حياته وتطالب بإطلاقه وزملائه فورا

تدهور صحة الزميل عبدالخالق عمران ومنظمة تحمل المليشيات مسؤولية حياته وتطالب بإطلاقه وزملائه فورا

كشف المنظمة الوطنية للإعلاميين اليمنيين (صدى)، عن تدهور الحالة الصحية للزميل عبدالخالق عمران، المختطف في سجون مليشيات الحوثي الانقلابية، منذ أكثر من ست سنوات.

وقالت المنظمة، إنها حصلت على معلومات تؤكد تدهور الحالة الصحية للصحفي المختطف لدى مليشيات الحوثي عبدالخالق عمران، محملة المليشيات مسؤولية حياة الزميل عمران وكل الصحفيين المختطفين في سجونها.

وجددت مطالبتها بالإفراح الفوري ودون قيد أو شرط عن الصحفيين المختطفين ووقف كل الاستهدافات والانتهاكات بحق الصحفيين.

ودعت صدى وسائل الإعلام والمنظمات الداعمة لحرية الصحافة والعاملة في هذا المجال الى القيام بأدوار اكبر لحماية الصحفيين اليمنيين وضمان حريتهم وسلامتهم وتمكينهم من ممارسة مهنتهم.

وفي منتصف الشهر الجاري، قالت نقابة الصحفيين اليمنيين إنها تلقت شكوى من أهالي الصحفيين، عبدالخالق عمران، توفيق المنصوري، حارث حميد، وأكرم الوليدي المختطفين لدى جماعة الحوثي منذ التاسع من يونيو 2015م  يفيدون فيه تعرض الزملاء للتعذيب والحرمان من العناية الطبية والزيارة.

وحسب شكوى أهالي الصحفيين فأن الزملاء الأربعة المحكوم عليهم ظلما بالإعدام، تعرضوا للضرب والتعذيب، والاحتجاز في زنازين انفرادية،  أسفرت عن تدهور صحة الزميل توفيق المنصوري  الذي لا يقوى على الحركة، وانقطاع اخبار الزميل عبدالخالق عمران الذي هدد بالقتل من قبل قيادي حوثي حسب أهالي المعتقلين، فيما يعيش الزميلان حارث حميد وأكرم الوليدي ظروف صحية صعبة.

وعبرت نقابة الصحفيين اليمنيين عن رفضها وإدانتها لهذه الوحشية بحق الصحافيين في الوقت الذي كنا ننتظر فيه إطلاق سراحهم وإنهاء ماسأتهم وأسرهم. ودعت كافة المنظمات المعنية بحرية الرأي والتعبير وفي مقدمتهم اتحاد الصحفيين العرب، و الاتحاد الدولي للصحفيين، ومبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن السيد هانز غروندبرغ  للضغط من أجل توفير العناية الصحية للزملاء والكشف عن مصير عبدالخالق عمران وإطلاق سراح كافة الصحفيين المختطفين.

وجددت نقابة الصحفيين دعوتها بعدم الزج بالصحفيين في الصراعات، أو إخضاعهم للصفقات، وإنهاء كافة أشكال  القمع المفروض ضدهم.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى