العاهل السعودي: ميليشيا الحوثي الإرهابية ما تزال ترفض الحلول السلمية

العاهل السعودي: ميليشيا الحوثي الإرهابية ما تزال ترفض الحلول السلمية

قال خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، "إن مبادرة السلام في اليمن، التي قدمتها المملكة في مارس الماضي، كفيلة بإنهاء الصراع وحقن الدماء ووضع حد لمعاناة الشعب اليمني، وللأسف ما تزال ميليشيات الحوثي الإرهابية ترفض الحلول السلمية، وتراهن على الخيار العسكري للسيطرة على المزيد من الأراضي في اليمن".

وأشار العاهل السعودي في كلمة المملكة التي ألقاها اليوم، عبر الاتصال المرئي، أمام الدورة الـ (76) للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، إلى أن مليشيا الحوثي الإرهابية، مستمرة في رفض الحلول السلمية، وتعتدي بشكل يومي على الأعيان المدنية في داخل المملكة، وتهدد الملاحة الدولية وإمدادات الطاقة الدولية.

ولفت إلى أن مليشيا الحوثي الإرهابية، تستخدم معاناة الشعب اليمني، وحاجته الملحة للمساعدة الإنسانية، والمخاطر الناتجة عن تهالك الناقلة صافر، أوراقاً للمساومة والابتزاز.

وجدد الملك سلمان التزام المملكة بمبادئ وقرارات الشرعية الدولية، واحترام السيادة الوطنية لجميع الدول، ومؤكدا على عدم التدخل في شؤون الدول الداخلية، واحتفاظ المملكة بحقها الشرعي في الدفاع عن نفسها في مواجهة ما تتعرض له من هجمات بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة والقوارب المفخخة، وترفض بشكل قاطع أية محاولات للتدخل في شؤونها الداخلية.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى