السلطة المحلية بحجة تدين المجزرة التي ارتكبتها المليشيا بحق 9 مواطنين من أبناء تهامة

السلطة المحلية بحجة تدين المجزرة التي ارتكبتها المليشيا بحق 9 مواطنين من أبناء تهامة

دانت قيادة السلطة المحلية بمحافظة حجة، إقدام ميليشيات الحوثي الإرهابية، اليوم، على إعدام تسعة مواطنين أبرياء من أبناء محافظتي الحديدة وحجة بينهم طفل ،ظلما وعدوانا، بعد تعرضهم للاخفاء القسري والتعذيب الجسدي والنفسي.

وأكد البيان أن هذه الجريمة التي أقدمت عليها مليشيات الحوثي الإرهابية من تعذيب ومحاكمات خارج إطار القانون، والتي انتهت بإراقة دماء المواطنين التسعة، تكشف مدى إجرام ووحشية هذه المليشيات الحوثية وأكدت للعالم اجمع أنها جماعة إرهابية توغل في القتل وتستبيح الدماء وتتخذ من هذه الجرائم وسيلة لإرهاب ابناء اليمن واستباحة دماءهم.

وأشار البيان إلى أن هذه الجريمة البشعة تأتي ضمن سلسلة انتهاكات وجرائم تمارسها الميليشيا منذ انقلابها بحق كل أبناء اليمن عامة وتهامة خاصة، مؤكدا بأن هذه الجرائم لا تسقط بالتقادم و ان أحرار اليمن وابطالها سيضعون حدا لهذا الإجرام من فوهات بنادقهم وسيدفع رؤوس الإجرام وكل من شارك في تنفيذ هذه الجريمة ثمن إقدامهم عليها.

وحمل البيان قيادات مليشيات الحوثي الإرهابية المسئولية الكاملة عن هذه الجريمة التي هزت الضمير الإنساني في الداخل والخارج، داعيا المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته إزاء ما ترتكبه مليشيات الحوثي الإرهابية من جرائم وانتهاكات تستوجب معاقبة مرتكبيها.

وأكد البيان أن هذه الجريمة التي أقدمت عليها المليشيا لن تزيد اليمنيين الأحرار الرافضين لفكرها الخبيث الا إصرارا وثباتا في مواجهتها في كل الجبهات والميادين من أجل استعادة الدولة والجمهورية وبتر يد المليشيات الآثمة وإيقاف إجرامها بحق أبناء اليمن.

ودعا البيان كافة اليمنيين للالتفاف حول مشروع الدولة ومساندة الجيش الوطني خوض معركة الخلاص من ظلم وبغي مليشيات الحوثي الإرهابية بكل شجاعة واستبسال.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى