المليشيات تتاجر بالمختطفين في سجونها وتبتزهم بدفع مبالغ طائلة مقابل الإفراج

المليشيات تتاجر بالمختطفين في سجونها وتبتزهم بدفع مبالغ طائلة مقابل الإفراج

 

تتخذ مليشيات الحوثي والمخلوع صالح من المختطفين والأسرى لديها في مدينة ذمار مشاريع استثمارية تجني من ورائهم مئات الآلاف من الريالات، مقابل الإفراج عنهم.

وبحسب مصادر مؤكدة لـ"الصحوة نت" فإن أحد القيادات الأمنية التابعين للمليشيات في مدينة ذمار المدعو " مطهر النهاري " والمكنى با أبو جهاد، يقوم بمساومة وابتزاز المختطفين، في السجون ونهب أهاليهم مئات الآلاف مقابل وعود كاذبة بالإفراج.

وفي السياق تتعمد مليشيات الحوثي والمخلوع في مدينة ذمار إختطاف مواطنين أبرياء دون أي أسباب تذكر، سوى المساومة عليهم وجني المال الكبير من ورائهم.

وتحدث مصادر محلي في مدينة ذمار لـ"الصحوة نت" وهو أحد الضحايا الأبرياء الذين تم الإفراج عنهم من أحد سجون المليشيات في المدينة، تحدث أن جماعة الحوثي والمخلوع أجبرت أهلة على دفع أكثر من 600 الف ريال يمني مقابل الإفراج عنه في موعد محدد، لكنه لم يتم ذلك إلا بعد عدة أسابيع. 


المصدر| الصحوة نت

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى