الشيخ حميد الأحمر: سيظل الإصلاح قلعة القوة ورافد الحياة المدنية ومنحاز لتطلعات الشعب

الشيخ حميد الأحمر: سيظل الإصلاح قلعة القوة ورافد الحياة المدنية ومنحاز لتطلعات الشعب

أكد عضو الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح الشيخ حميد بن عبدالله الأحمر، أن الاصلاح سيظل قلعة القوة ورافد الحياة المدنية والاختلاف العقلاني الذي ينشد التحرير وتأسيس دولة وطنية تحقق لليمنيين رغبتهم في البناء والنهوض والسلام والحياة الحرة الكريمة".

وهنأ في منشور له على صفحته في فيسبوك، الإصلاحيين بمناسبة الذكرى الـ31 لتأسيس الحزب، معبرا عن فخره بأعضاء الإصلاح بوصفهم من يقف اليوم في مقدمة الصفوف دفاعا عن الثورة والجمهورية والوحدة والدولة اليمنية الحديثة.

وقال إن الإصلاح منذ تأسيسه في 13سبتمبر 1990م واجه تحديات كثيرة وخطرة ولازال، لكنه ظل كما هو ولم تخرجه هذه التحديات عن طريقه المعتاد وجاهزية حضوره في الحياة الوطنية.

وأضاف "بقي الإصلاح مقتفيا درب النضال مع الشعب ومنحازا لتطلعاته وارادته مؤديا دوره بكل وطنية واخلاقية مسترشدا بنهج سوي شكل رؤيته للحياة والاحداث وكيفية التعامل معها ومواجهتها او تجاوزها".

وأشار الشيخ حميد الأحمر إلى أن الاصلاح اليوم كما كان عليه وكما هو الان ودائما مع الشعب ومن أجل الشعب وفي خيار وطريق الشعب، يقاوم معه ميليشيات الكهنوت السلالي ويتصدى لإرهابها وطغيانها وبشاعة سلوكها بفاعلية واقتدار، ويعزز من يقين النصر ويدفع ابناءه الى خطوط المواجهة الاولى ويسكب الدم في جبهات المقاومة ويذود عن مستقبل الامة برمتها.

ولفت إلى أن الاصلاح يدرك يقينا أن الحوثي مشروع ايران الفارسية وأحد أذرعتها الذي تريد ان تمتد الى كل جزء في وطننا العربي والاسلامي العزيز".

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى