الفقيه: الإصلاح سيمضي بكل قواعده وقياداته نحو انتزاع اليمن وجمهوريته من مخالب الكهنوت

الفقيه: الإصلاح سيمضي بكل قواعده وقياداته نحو انتزاع اليمن وجمهوريته من مخالب الكهنوت

أكد رئيس المكتب التنفيذي للتجمع اليمني للإصلاح بتعز، عبد الحافظ الفقيه أن الإصلاح سيمضي بكل قواعده وقياداته وانصاره وكافة أبناء الشعب المؤمنين بالحرية والجمهورية وعزة اليمني في وطنه نحو انتزاع اليمن وجمهوريته من مخالب الظلام الخرافي والكهنوت".

وقال الفقيه في تصريخ بمناسبة الذكرى الـ 31 للتأسيس، إن الإصلاح خرج وتأسس في النور، وشارك في الحكم والمعارضة، بموجب الدستور، كما شارك في الحكم بموجب انتخابات ونزل من المشاركة بانتخابات.. مشيراً إلى همّ الإصلاح كان في ترسيخ قيم الديمقراطية، والذي هو أهم من أي مكاسب في الحكم.

وأضاف "أما عن الصواب من عدمه في مسيرة الإصلاح فهذا ندعه للتاريخ ولتقييم شعبنا".. مضيفاً "نحن نعمل على التقييم الدائم وتصحيح المسار والأخطاء في الطريق موجودة".

ودعا رئيس إصلاح تعز منتسبي ومناصري الحزب، إلى مزيد من الالتحام بالشعب.. مؤكداً بأن الشعب هو القادر وحده في تطبيق المشروع الوطني.. وقال مخاطباً أعضاء الإصلاح في ربوع الوطن، "من أجل تطبيق المشروع الوطني عليكم قراءة الثقافة الوطنية وتاريخ اليمنيين ونضالاتهم من أجل الحرية والعدالة والحفاظ على الهوية والأخلاق التي تنبثق من قيم عقيدتنا الإسلامية التي لا تقبل الاستعباد ولا الخرافة ولا تعترف بالاستعلاء السلالي.

لافتاً إلى أن الله عز وجل أرسل "محمد بن عبدالله" صلى الله عليه وسلم، ضد هذه الموبقات التي يحاول البعض اليوم ممارستها كذبا باسم الإسلام.

وأكد أن الإصلاح ليس إلا تجلياً من تجليات النضال اليمني وتمسكه بحريته وجمهوريته، ولذلك فإننا في الاصلاح نجدد العزم للسير فوق الأشواك، وعلى درب التضحيات والشهادة مع كل شعبنا اليمني، الذي حزم أمره وقرر أن لا يعيش منقوص الكرامة أو أن تعود هيمنة الكهنوت الإمامي العنصري للتحكم بمصيره.

وقال "إننا نخوض معركة التحرير منذ سنوات، ولن نتنازل أو نتردد لحظة واحدة على هذه الطريق، التي ستكون نهايته بإذن الله النصر لليمن والجمهورية وكرامة الإنسان، الذي لا يستحق أن يعيش تحت هيمنة استعلاء عنصري ينظر إليه كأدوات مملوكة تورث".

وجدد رئيس إصلاح تعز التأكيد على الإيمان بالشراكة مع كل القوى الوطنية.. مضيفاً "كما ننطلق إلى الانخراط في التضحيات ودعم معركة التحرير دفاعا عن الوطن ومكاسب الشعب، كما هو الحال عندما تعرضت اليمن لخطر وجودي والإنسان اليمني لخطر يمس كرامته وحقه في المواطنة المتساوية".

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى