إعلامية الإصلاح تدعو للمشاركة الفاعلة في حملة الذكرى الـ31 لتأسيس الحزب

إعلامية الإصلاح تدعو للمشاركة الفاعلة في حملة الذكرى الـ31 لتأسيس الحزب

دعت الدائرة الإعلامية للتجمع اليمني للإصلاح اليوم السبت إلى المشاركة الفاعلة في حملة ذكرى تأسيس الحزب الـ31   13سبتمبر.

ونوهت الدائرة لأعضاء ومناصري ومحبي الإصلاح على امتداد الأرض اليمنية، إلى أن الاحتفال بالمناسبة سيبدأ عند الساعة الثالثة عصر الأحد 12/9/2021 وتستمر لثلاثة أيام تحت هاشتاج: #ذكرى_الاصلاح_الوطن_يجمعنا

وقالت في بلاغ صحفي "لقد كان ميلاد الإصلاح السبتمبري مقرونا بعهد جديد من الوحدة والديمقراطية والتعددية السياسية، ليظل في طليعة القوى الوطنية المدافعة عن الحقوق والحريات والمكافحة من أجل حرية الرأي والتعبير، وانتهاج الحوار والتعايش والشراكة خياراً آمناً للشعب والوطن".

وتهدف الحملة إلى احياء هذه المناسبة الغالية، يوم ميلاد الإصلاح الذي يمثل اليوم أحد الأعمدة الصلبة للثورة والجمهورية وركيزة من ركائز التعددية والديمقراطية، والتذكير بمسيرة الإصلاح النضالية واسهاماته في الحياة السياسية، والدفاع عن الوطن والجمهورية.

وجاء في البلاغ الصحفي "والدائرة الإعلامية إذ تجدد التهاني لكل أعضاء الإصلاح وكل القوى السياسية بهذه الذكرى، فإنها تأمل التفاعل مع هذا الاحتفالية التي حرصنا أن تكون في حدها الأدنى بسبب ما تمر بها البلاد، لكننا حرصنا أيضاً على ألا تفوت هذه المناسبة التي تمثل أبسط مظاهر الحياة السياسية التي صادرتها مليشيا الحوثي الانقلابية دون احتفاء".

وعبرت الدائرة الإعلامية عن أملها أن تكون ذكرى تأسيس الإصلاح بداية عهد جديد لوطننا وشعبنا المناضل، ومحطة انطلاق نحو غدٍ أفضل.

 

نص البلاغ

تهديكم الدائرة الإعلامية للتجمع اليمني للإصلاح أطيب التهاني والأمينات بمناسبة الذكرى الـ31 لتأسيس الحزب في 13سبتمبر 1990.

وتود الدائرة أن تلفت عناية أعضاء ومناصري ومحبي الإصلاح على امتداد الأرض اليمنية، إلى أن الاحتفال بالمناسبة سيبدأ عند الساعة الثالثة عصر الأحد 12/9/2021 وتستمر لثلاثة أيام تحت هاشتاج: #ذكرى_الاصلاح_الوطن_يجمعنا

لقد كان ميلاد الإصلاح السبتمبري مقرونا بعهد جديد من الوحدة والديمقراطية والتعددية السياسية، ليظل في طليعة القوى الوطنية المدافعة عن الحقوق والحريات والمكافحة من أجل حرية الرأي والتعبير، وانتهاج الحوار والتعايش والشراكة خياراً آمناً للشعب والوطن.

وتهدف الحملة إلى احياء هذه المناسبة الغالية، يوم ميلاد الإصلاح الذي يمثل اليوم أحد الأعمدة الصلبة للثورة والجمهورية وركيزة من ركائز التعددية والديمقراطية، والتذكير بمسيرة الإصلاح النضالية واسهاماته في الحياة السياسية، والدفاع عن الوطن والجمهورية.

والدائرة الإعلامية إذ تجدد التهاني لكل أعضاء الإصلاح وكل القوى السياسية بهذه الذكرى، فإنها تأمل التفاعل مع هذا الاحتفالية التي حرصنا أن تكون في حدها الأدنى بسبب ما تمر بها البلاد، لكننا حرصنا أيضاً على ألا تفوت هذه المناسبة التي تمثل أبسط مظاهر الحياة السياسية التي صادرتها مليشيا الحوثي الانقلابية دون احتفاء.

آملين أن تكون ذكرى تأسيس الإصلاح بداية عهد جديد لوطننا وشعبنا المناضل، ومحطة انطلاق نحو غدٍ أفضل.



القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى