اللواء طيمس يوجه وحدات العسكرية الأولى برفع الجاهزية لمواجهة التحديات

اللواء طيمس يوجه وحدات العسكرية الأولى برفع الجاهزية لمواجهة التحديات

قال قائد المنطقة العسكرية الأولى اللواء الركن صالح طيمس إن "المنطقة العسكرية الأولى والوحدات الأمنية ستظل عند مستوى ثقة القيادة السياسية والعسكرية كالصخرة التي تتحطم عليها كل المؤامرات وسندافع عن اليمن الاتحادي وسنبذل اغلى ما نملك وهي دمائنا للحفاظ على الاستقرار في وادي وصحراء حضرموت".

جاء ذلك خلال ترأسه اليوم بمقر قيادة المنطقة، اجتماعا ضم رؤساء الشعب وقادة الكتائب والضباط بالمنطقة العسكرية الأولى، وذلك حسب ما ذكرته وكالة الأنباء اليمنية "سبأ".

وترحم الحاضرون على أرواح شهداء اللواء 23 ميكا الذين استشهدوا اليوم أثناء تأديتهم مهامهم القتالية وجميع الشهداء بالمنطقة العسكرية الأولى وشهداء الوطن الذين قدموا أرواحهم فداء للوطن.

وعبر اللواء طيمس عن الشكر والتقدير لمرجعية قبائل حضرموت وكافة المكونات الاجتماعية والقبلية والسياسية بالوادي والصحراء لموقفهم الموحد الرافض لأي تدخلات من خارج المحافظة لخلط الأوراق او تدشين مشاريع الخراب والفتن بحضرموت.

وشدد على قادة الوحدات والكتائب رفع درجة الجاهزية القتالية واليقظة والحس الأمني الى اعلى المستويات والايفاء بالمهام الموكلة لحفظ الأمن والاستقرار والسكينة العامة وردع كل من تسول له نفسه المساس بأمن واستقرار وادي وصحراء حضرموت.

كما دعا كافة الوحدات للالتزام والتقيد بالانضباط العسكري، وان يكون الجميع على يقظة عالية للتصدي لخطر مليشيات الحوثي والإرهاب وعصابات التهريب واي تهديدات يمكن ان تحصل في نطاق المنطقة العسكرية الأولى ووحداتها.

وأضاف اللواء طيمس "لن ننجر الى اي فوضى أو استفزاز لكننا لن نفرط أو نتهاون مع أي اعتداء من أي جهة كان وسنظل حماة للوطن مستمدين شرعيتنا من الدستور وما يمليه علينا واجبنا وقسمنا العسكري ".

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى