مجلس الوزراء يقر جملة من الإصلاحات ويحذر من الخروج على مرجعيات السلام

مجلس الوزراء يقر جملة من الإصلاحات ويحذر من الخروج على مرجعيات السلام

استعرض مجلس الوزراء، اليوم الأربعاء،  آخر المستجدات على الساحة الوطنية، مؤكداً دعمه لجهود الرئيس عبدربه منصور هادي، رئيس الجمهورية ورؤيته لتحقيق السلام والاستقرار ، مشيراً إلى أن الخروج عن هذه المرجعيات سوف يطيل أمد الأزمة والصراع في اليمن.

 

وأشاد مجلس الوزراء في جلسته بعدن والتي ترأسها رئيس المجلس احمد عبيد بن دغر بالانتصارات المتوالية للجيش الوطني في نهم وفي الساحل الغربي، وصمود الأبطال في تعز، وثمن عالياً تضحيات الأبطال من رجال القوات المساحة والأمن والمقاومة الوطنية الذين يغيرون موازين القوى على الأرض بدمائهم الزكية، ويسجلون أروع البطولات.

 

ووقف مجلس الوزراء أمام التصورات والمعالجات الآنية والمستقبلية لأزمة الكهرباء، وصادق المجلس على شراء مئة ميجا وات من الكهرباء لمواجهة الحاجة المتزايدة عليها في الصيف القادم. وللقضاء على الإنقطاعات المتزايدة التي شهدتها مدينة عدن وباقي مناطق اليمن في الصيف الماضي. كما وافق على طرح المناقصة في الساعات القادمة للمتنافسين عليها وللحصول على أفضل العروض.

وأكد المجلس عزمه على تشغيل المحطة الغازية في مأرب، والبحث عن مصادر تمويل لاستكمال بناء المحطة الغازية الثانية، من مصادر محلية أو عربية. مؤكداً أن تشغيل المحطتين معاً كفيل بحل اشكالية الانقطاعات الحالية، وتوفير طاقة رخيصة تخفف العبء على موازنة الدولة، وإن استكمالهما تشغيلاً يوفر حلولاً استراتيجية بعيدة المدى.

 

كما صادق المجلس على توجيهات رئيس الوزراء بصرف عشرة ملايين دولار أمريكي الذي طلبته وزارة الكهرباء والمؤسسة العامة، وذلك لصيانة المحطات الحالية، وخاصة بعد أن التزمت المؤسسة العامة للكهرباء أمام مجلس الوزراء برفع الإنتاجية في المحطات الحالية من 135 ميجا وات إلى 210 ميجا وات، سيضاف إليها 60 ميجا وات المساعدة الأشقاء في قطر والتي سيبدأ تشغيلها في بداية مايو القادم إن شا الله.

و أقر مجلس الوزراء تكليف وزارة الكهرباء والمؤسسة العامة للكهرباء بطرح مناقصة تهدف لإعداد دراسة لإنشاء محطة كهربائية جديدة بطاقة انتاجية قدرها 950 ميجا وات أعد خبراء عرب ويمنيين خطوطها العريضة ومسودتها الأولية .

 

واستمع مجلس الوزراء إلى تقرير تقدم به وزير التجارة عن اللقاء الذي جمعه برجال والمال والأعمال في عدن واليمن عموماً مع أعضاء الغرفة التجارية، وأبدى مجلس الوزراء اهتماماً بالمقترحات المقدمة في شأن التسهيلات المطلوبة وإزالة العراقيل أمام القطاع الخاص، وخاصة قطاع التجارة، لضمان تدفق السلع الغذائية والدوائية لكل أنحاء اليمن، حسب ما ذكرته وكالة سبأ .

واستعرض مجلس الوزراء اقتراحاً جرى التداول فيه مع الرئيس يقضي بإنشاء موسسة إعلامية متكاملة ومواقع وقناة أخبارية تحت مسمى "الاتحادية" تكون بمثابة رافد جديد للصحافة والإعلام في اليمن الاتحادي الجديد. وكلف المجلس وزير الاعلام مع مختصين فنيين من الوزارة بتقديم تصور متكامل أمام مجلس الوزراء في اجتماعه القادم.

 

وجدد المجلس دعمة لجميع المؤسسات الإعلامية الحالية وتذليل أمامها كافة الصعوبات والعراقيل لتأدية الرسالة الإعلامية والوطنية الهامة التي تقوم بها.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى