ألمانيا تحتج لدى روسيا على هجمات إلكترونية تسبق الانتخابات

ألمانيا تحتج لدى روسيا على هجمات إلكترونية تسبق الانتخابات

أعلنت وزارة الخارجية الألمانية، اليوم الاثنين، أن ألمانيا احتجت لدى روسيا على محاولات سرقة بيانات من نواب، فيما تشتبه أنه استعداد لنشر معلومات مضللة قبل الانتخابات الألمانية المقبلة.

 

وقالت أندريا ساس، المتحدثة باسم الخارجية الألمانية، إن مجموعة قرصنة إلكترونية تدعى "غوسترايتر" (الكاتب الشبح) "كانت تجمع بين الهجمات الإلكترونية التقليدية وعمليات التأثير والتضليل"، مضيفةً أن الأنشطة التي تستهدف ألمانيا ملحوظة "منذ فترة".

وأضافت أنه قبل الانتخابات البرلمانية الألمانية المقررة في 26 سبتمبر الجاري، هناك محاولات، باستخدام رسائل التصيد الإلكترونية ووسائل أخرى، للحصول على بيانات الدخول الشخصية لنواب اتحاديين ونواب ولايات، بهدف سرقة هوياتهم.

 

كما قالت ساس للصحافيين في برلين: "هذه الهجمات قد تعد استعدادات لعمليات تأثير، مثل حملات التضليل، تطال الانتخابات البرلمانية".

 

وتابعت المتحدثة قائلةً: "لدى الحكومة الألمانية معلومات ذات مصداقية عن المصدر الذي يمكن أن تنسب إليه عمليات غوسترايتر، ويرجع إلى مجموعة من الأطراف النشطة إلكترونيا في الدولة الروسية وخاصة جهاز الاستخبارات العسكرية في روسيا".

 

وأضافت أنها "تعتبر هذا النشاط غير المقبول خطرا على أمن الجمهورية الاتحادية الألمانية وعملية صناعة القرار الديمقراطية، وضغطاً كبيراً على العلاقات الثنائية."

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى