صنعاء.. قطاع صحي منهار وأطباء تحت رحمة عناصر حوثية غير مؤهلة

صنعاء.. قطاع صحي منهار وأطباء تحت رحمة عناصر حوثية غير مؤهلة احتجاجات في هيئة مستشفى الثورة بصنعاء للمطالبة بالمستحقات - ارشيف

سلسلة الجرائم والتعسفات الحوثية المرتكبة بحق منتسبي القطاع الصحي يتعرضون لها بشكل مستمر، فقد أكدت تقارير محلية قيام الميليشيات أواخر مارس الماضي باختطاف نحو 6 أطباء وعاملين صحيين بهيئة مستشفى الثورة العام بعد عملية الاستغناء عنهم وخدماتهم.

نقلت بعض التقارير المحلية عن مصدر طبي في الهيئة، قوله إن ستة  أطباء من طاقم إدارة مستشفى الثورة العام قد  اختطفوا بعد موجة احتجاجات غاضبة بين أوساط الطاقم الطبي على خلفية إقصائهم من المناصب الإدارية واستبدالهم بعناصر حوثية غير مؤهلة.

وأكد العاملين من أطباء وعاملين  أن كلا من فيصل الجبل، الموظف في قسم التمريض، وعبد الله الصباحي، مدير إدارة التمريض سابقاً، وعادل البكيلي، وحسن الكتف، ومنصور الجماعي، ومحمد الرداعي، تعرضوا لعملية اختطاف بعد مشاركتهم باعتصامات نفذها موظفو المستشفى , واختفاءهم جاء بعد تلقيهم اتصالات هاتفية من إدارة المستشفى طلبتهم للحضور، وبعد هذه الاتصالات لم يعرف مصيرهم.

إقصاء من العمل

يقول الطبيب “الغرافي للصحوة نت " :" غلمان الحوثي جاؤوا الى المستشفى مطلع العام ومعهم البنادق ووجهوا الينا " اوامر" بمعالجة جرحاهم،  وبسبب استنكارنا للطريقة التي عاملونا بها "هؤلاء الاطفال تم فصلنا من العمل من قبل مدير المستشفى شخصياً"

ويبدو ان حظ الطبيب" الغرافي" أفضل من زميله الطبيب الشاب" شكري" الذي واجه تهديدا مباشرا بالقتل من قبل صبي لم يتجاوز الخامسة عشر، " في حال لم ينج صديقه العائد من الجبهة بإصابة بالغة في الراس ادت الى انكشاف عظم الجمجمة.

 وأضاف شكري قائلاً: " وصل طقم عسكري بداخله طفل جريح عائد من الجبهة وحالته خطيرة، وبمجرد ان نزل من الطقم هجم علينا صبي اخر في مثل عمره ورفع في وجهي انا شخصيا السلاح وصرخ : عالجه والا قتلتك" كما يحدث في الافلام ولحسن الحظ ان زميله الحوثي نجى والا كانت حياتي قد انتهت على يد اطفال تولوا امرنا وجعلونا اضحوكة العالم".

طالب بمستحقاته فكفروه

من جهته ، قال احد العاملين سابقا في المجال الصحي ويدعى " نبيل" بأن الحوثيين استبدلوه بشخص اخر موالي للحوثيين وغير مؤهل ويحمل دبلوم تمريض في حين ان يملك بكالوريوس طب من كلية الطب بجامعة صنعاء.

ويقول نبيل بأن سبب الاقصاء هو مطالبته بمستحقاته المتأخرة منذ مطلع العام الجاري، ويتابع نبيل بالقول: " استدعاني مدير القوى البشرية المعين من قبل الحوثيين وطلب مني تصفية حسابي فورا مع المستشفى لانهم استغنوا عني ، واخبرني بانني املك الكثير من صفات "المنافقين" وذلك بسبب مطالبتي بمستحقاتي والبلد في حالة " عدوان"

كل هذه الإجراءات التعسفية المتخذة بحق منتسبي القطاع الصحي تأتي في وقت لا يزال يعاني فيه ذلك القطاع من تدهور حاد، بمناطق السيطرة الحوثية وفق ما أفادت به تقارير أممية.

وتشير بعض التقارير إلى أن الحرب التي أشعلت فتيلها الجماعة عقب انقلابها تسببت في انهيار شبه كامل للمنظومة الصحية وعملت على تفشي عدة أمراض وأوبئة تسببت بوفاة الآلاف من اليمنيين معظمهم من النساء والاطفال.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى