الحكومة: العملية الحوثية الغادرة بحق جنود العند تشير إلى الخطر الوجودي لهذه المليشيا

الحكومة: العملية الحوثية الغادرة بحق جنود العند تشير إلى الخطر الوجودي لهذه المليشيا

أكدت الحكومة اليمنية أن العملية الحوثية الغادرة بحق ضباط وجنود القاعدة الجوية في العند تشير الى الخطر الوجودي لهذه المليشيات ومشروعها الذي يستهدف اليمن من أقصاه الى أقصاه، واهمية تكاتف الجهود من اجل استكمال استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب.

وقال رئيس الوزراء معين عبدالملك إن الجميع أمام منعطف تاريخي في مواجهة هذا الخطر وتجاوز كل الخلافات والتباينات والتسريع باستكمال تنفيذ اتفاق الرياض بجميع جوانبه، بما من شانه توحيد الصف الوطني لاستكمال المعركة المصيرية والوجودية ضد المشروع الإيراني عبر وكلائه من مليشيا الحوثي الانقلابية.

 وحسب وكالة "سبأ" فقد تابع رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، تداعيات العملية الإرهابية التي نفذتها مليشيا الحوثي الانقلابية، اليوم الاحد، والتي استهدفت قاعدة العند وذهب ضحيتها العشرات بين شهيد وجريح.

ووجه رئيس الوزراء خلال اتصال هاتفي اجراه مع محافظ لحج قائد اللواء 17 مشاة اللواء احمد تركي، وزارة الصحة العامة والسكان والسلطة المحلية، ببذل كل الجهود لتقديم الرعاية الطبية اللازمة للجرحى واستنفار كل الطاقات وتحويل الحالات الحرجة الى العاصمة المؤقتة عدن.. مؤكدا ان الحكومة وبتوجيهات من فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، ستقدم كل الرعاية لأسر الشهداء والعناية اللازمة بالجرحى حتى يتماثلوا للشفاء.

وقدم الدكتور معين عبدالملك، العزاء لكل اسر الضباط والصف والجنود الذين استشهدوا في هذه العملية الإرهابية الجبانة، وقال ان " دمائهم لن تذهب هدرا وسيتم الانتصار لها بالقضاء على المشروع الحوثي المدعوم إيرانيا الذي تمادى في سفك الدماء وسيدفع الثمن جراء ذلك عاجلا غير آجل".

واستمع رئيس الوزراء من محافظ لحج، الى تقرير أولى حول العملية الإرهابية التي استهدفت قاعدة العند واحصائيات حول عدد الضحايا حتى الان، والجهود المبذولة لتقديم الرعاية اللازمة للجرحى، مشيرا الى التنسيق القائم مع وزارة الصحة العامة والسكان لتكثيف الجهود في المستشفيات والمراكز لاستقبال وعلاج الجرحى.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى