أبرزها القتل والاختطاف والتفجير.. رصد أكثر من 40 ألف انتهاك حوثي في المحويت

أبرزها القتل والاختطاف والتفجير.. رصد أكثر من 40 ألف انتهاك حوثي في المحويت

دشنت منظمة راصد للحقوق  والحريات تقريرها الأول التي رصدت فيه أكثر من 40ألف انتهاكاً طالت أبناء محافظة المحويت من الفترة 24 أغسطس 2014 إلى 30 يونيو 2021 م، شملت الانتهاكات القتل والاختطاف والإخفاء القسري والتعذيب وتجنيد الأطفال وكذا الفصل التعسفي للموظفين ونهب للممتلكات العامة والخاصة وتحويل مؤسسات الدولة إلى ثكنات عسكرية.

وفي المؤتمر الصحفي الذي عقد صباح اليوم السبت بمدينة مأرب "تحدث رئيس المنظمة محمد الربع عن معاناة فريق الرصد والصعوبات والمخاطر التي واجهها خلال مقابلاتهم مع الضحايا وذويهم. وطالب الشركاء الحقوقيين تسليط الضوء على الانتهاكات التي يتعرض أبناء المحافظة.

وألقت مدير مكتب حقوق الإنسان في محافظة المحويت أسماء الجالدي كلمة تحدثت فيها عن الأوضاع الإنسانية، منذ سيطرة جماعة الحوثي على المحافظة، والتي مارست فيها، أنواع الجرائم والانتهاكات.

ودعت "الجالدي" المجتمع الدولي والمنظمات الانسانية والحقوقية والمبعوث الأممي والأمريكي إلی التدخل الجاد والفوري لإيقاف جرائم وانتهاكات المليشيا بحق المدنيين ووقف الاختطافات والإفراج عن المختطفين والمخفيين قسراً ًدون قيد أو شرط.  

فيما قدم المدير التنفيذي للمنظمة سليمان العسيري ملخصاً شاملاً للانتهاكات التي رصدها التقرير وبلغت 40506 تنوعت بين قتل وتعذيب وتهجير واعتقال وحرمان للموظفين من مستحقاتهم وغير ذلك من الانتهاكات المختلفة.

ورصد فريق المنظمة 19 حالة قتل خارج القانون بينهم رجل مسن وامرأة، و 4 حالات وفاة تحت التعذيب، مشيرا إلى 4 حالات اغتيال، إحداها بالرصاص و 3حالات بعبوة ناسفة.

كما رصد الفريق 1692حالة اعتقال تعسفي، بينهم 18مسناً، و30 طفلاً، و 9نساء، و89حالة اختفاء قسري، بالإضافة إلى 173حالة تعذيب جسدي ونفسي.

وكشف التقرير أن جماعة الحوثي جندت 175 طفلا قاصرا للقتال في صفوفها، وحرمت أكثر من 20 ألف طفل من التعليم، وحولت 13 مدرسة للثكنات العسكرية والسكن.

ورصد التقرير تهجير ونزوح 1078شخصا، ومصادرة ونهب مساعدات في 27 حالة ، واحتلال 33 مؤسسة حكومية.

وأشار التقرير إلى أن جماعة الحوثي فرضت 156 خطيباً من أنصارها، وعممت 285خطبة تدعو للكراهية والعنف، ونهب وتكسير 17 محلاً تجارياً. بالإضافة إلى ذلك تم رصد عمليات إحلال واستبعاد وظيفي لعدد 16000مدني وعسكري.

كما رصد الفريق 41 حملة عسكرية، وإنشاء 21 نقطة تفتيش ، وإستحداث 7 معسكرات تدريب.

ورصدت المنظمة تهجير وملاحقة 123شخصا، والتهديد بفصل 96 من الوظيفة، وتهديد 24 ناشطا وسياسيا، ورصد 5 حالات أحكام بالإعدام، واختطاف 1778شخصًا.

وبلغ عدد النازحين 8910 فردا ينتمون الى 1485 عائلة.

وفي ختام المؤتمر طالبت منظمة راصد  المنظمات الدولية والاقليمية والمحلية العاملة في مجال حقوق الانسان لإدانة الانتهاكات والجرائم التي تطال أبناء المحافظة، والضغط على جماعة الحوثي للإفراج عن المختطفين والمخفيين قسرا في سجونها.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى