سياسيون :برحيل الأستاذ محسن العيني فقدت اليمن رجل دولة من الطراز الفريد

سياسيون :برحيل الأستاذ محسن العيني فقدت اليمن رجل دولة من الطراز الفريد

ودعت اليمن بحزن كبير، رجل الدولة والقائد السياسي المحنك، الأستاذ محسن العيني، الذي كان يتمتع بعقلية فذة في إدارة شئون الحكم في كثير من المواقع التي شغلها وأحد  صناع السلام الشجعان الذين اسهموا في المصالحة الوطنية عام 1970م

ونعت رئاسة الجمهورية والحكومة والاحزاب السياسية وسياسيون وكتاب، السياسي المخضرم محسن العيني، أحد أبرز الهامات الوطنية الكبيرة واحد رجال الرعيل الأول الذي كان له دورا بارزا منذ قيام الثورة اليمنية 26 سبتمبر 1962 وترسيخ مداميك الجمهورية وتأسيس قواعد الوحدة بين شطري اليمن وأحد القادة الكبار في مسيرة اليمن الحديث.

عبدالعزيز جباري  نائب رئيس مجلس النواب قال أن البعض من السياسيين اليمنيين رحلوا من هذه الحياة وقد تركوا أثراً طيب، وسمعة حسنة وتاريخ مشرف واستطاعوا خلال توليهم المسؤولية تحملها  بجدارة  فكانوا  عند مستوى المسؤولية.

وأضاف" عندما وجد البعض منهم  نفسه لا يستطيع القيام بمسؤولياته على أكمل وجه نتيجة عراقيل او تدخل في اختصاصه  ومسؤولياته  لا يتشبث بموقعه على حساب مبادئه ومصلحة البلد ،  ويفضل الانسحاب  وترك المنصب وامتيازاته ، لأنه لا يبحث عن مصلحة أو منفعة شخصية، وأبرز هذه الشخصيات فقيد اليمن الكبير  المرحوم الاستاذ محسن العيني رئيس اربع حكومات في فترات عصيبة من  التاريخ اليمني قدم استقالته في ثلاث منها رحمة الله تغشاه.

علي عشال عضو مجلس النواب قال إن الاستاذ محسن العيني كان رجل دولة من الطراز الرفيع وقائد سياسي محنك ومسؤول  كبير تمتع بعقلية فذة في إدارة  شئون الحكم في كثير من المواقع التي شغلها وأحد  صناع السلام الشجعان الذين اسهموا في المصالحة الوطنية  عام 1970م و أول مهندس الاتفاقيات الوحدوية بين شطري اليمن عام 1972م.

الشيخ حميد الأحمر عضو مجلس النواب أشار إلى أن   حياة الأستاذ محسن العيني رحمه الله  كانت حياة حافلة بالنضال  والكفاح وخدمة الوطن في كل المناصب التي شغلها منها ترؤسه الحكومة لأكثر من خمس مرات في الستينات والسبعينات وتمثيله لليمن في كثير من المحافل الدولية.

صالح سميع محافظ محافظة المحويت  كتب قائلا " رحم الله آخر العمالقة الكبار لا على مستوى اليمن فحسب وإنما على مستوى العالم العربي الأستاذ الكبير : محسن أحمد العيني، فلقد كان ملء السمع والبصر ومفخرة يمانية قلّ مثيلها في التأريخ السياسي لليمن

وأضاف " عهدته راجح العقل كثير التأمل لا يطيش جراء حدث ما لا فرحا ولا ترحا ، بل ينظر للأمور على حقيقتها ويستنبط منها العبر والدروس، وكان مرجعا للساسة اليمنيين عند الشدائد ولهذا اعتلى منصب رئيس مجلس الوزراء أكثر من مرة كحل مقبول للصراعات السياسية بعد ثورة ٢٦ سبتمبر ١٩٦٢

وتابع" كان ودودا متواضعا فلا تحدث مناسبة عامة أو خاصة إلا وحضرها وكم كان يسعد بحضوره طلاب الدراسات العليا من اليمنيين عند مناقشتهم لرسائلهم العلمية في جمهورية مصر العربية هو وزوجته العظيمة شقيقة الشيخ : سنان أبو لحوم وإخوته رحمهم الله ، وكنت واحدا ممن شرفت بحضورهما.

علي العمراني  عضو مجلس النواب  قال : رحم الله رجل الدولة الكبير الأستاذ محسن العيني، وعظيم العزاء لعائلته الكريمة ومحبيه وشعبنا اليمني  الذي كان العيني من طلائعه المستنيرة وقياداته الاستثنائية المتطلعة إلى غد أفضل يليق بشعب عريق، وبذل العيني جهده في سبيل ذلك .

محمد مقبل الحميري  عضو مجلس النواب أشار إلى أن الاستاذ العيني تولى رئاسة الوزراء في الجمهورية العربية اليمنية خمس مرات اربع منها في عهد القاضي الارياني والخامسة في عهد الحمدي رحمة الله تغشاهم جميعا ، ثم عمل سفيرا ، وفي كل المناصب التي تولاها كانت سمعته عطرة واداءه متميزاً ، همه الوطن وكان ملأ السمع والبصر ، وهو صاحب قرار قلع شجرة القات في عهد القاضي الارياني.

الصحفي والكاتب نبيل البكيري  قال أن الأستاذ العيني رحل إلى ربه  ، واليمن التي ناضل من أجلها جمهورية ديمقراطية تعود اليوم إلى عصر الإمامة والاستعمار، وحروب لا تتوقف إلا لتبدأ.

وأكد البكيري إلى أن الاستاذ العيني كان أحد أبرز طلاب بعثة الأربعين الشهيرة، والذي أستقر به المقام في كلية الحقوق جامعة القاهرة، وبعدها ابتعث للسوربون، لكنه لم يجد مناصا إلا أن يترك الدراسة وينخرط في الحركة الوطنية مناضلا مبتدأ مشواره النضالي من خلال كتابة معارك ومؤامرات على القضية اليمنية.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى