تحرير الجزر اليمنية ضربة قاسمة للمليشيا الانقلابية

تحرير الجزر اليمنية ضربة قاسمة للمليشيا الانقلابية

شكلت الجزر اليمنية بمواقعها الإستراتيجية، أهمية قصوى عسكرياً وتجارياً، ويمثل تحريرها من قبل قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية، ضربة موجعة للميليشيات الحوثية وقوات المخلوع صالح.

ويعتمد الانقلابيون على بعض الجزر لتهريب الأسلحة تحت غطاء أنشطة مختلفة مثل التجارة أو الصيد.

واشارت صحيفة الرياض الى أن التحالف نفذ خلال الفترة الماضية عمليات عسكرية دقيقة في السواحل اليمنية والجزر، مما شكل غطاءً أمنيًا للساحل الغربي، للحد من تهريب الأسلحة، ومكن السلطات الشرعية من استعادة السيطرة على أغلب الجزر والمناطق الساحلية، بدءًا من مضيق باب المندب، ومروراً بميناء المخا، وصولاً لميناء ميدي بمحافظة حجة الواقعة على الحدود مع المملكة.

وقد تمكن الجيش الوطني مؤخراً من ضبط ثلاثة مخازن للأسلحة حيث عمدت الميليشيات إلى إيداع الأسلحة المهربة من الجزر فيها.

ولا تقتصر العمليات الإجرامية التي تقوم بها المليشيات الحوثية وقوات المخلوع صالح على تهريب الأسلحة فحسب بل يمتد ليصل لتهريب الأشخاص خاصة المرتزقة، وبعض العناصر العسكرية الإيرانية، وهو ما أكده قائد قوات الاحتياط في الجيش الوطني اللواء ركن سمير الحاج، في تصريحات سابقة، من أن الإنقلابين يستخدمون الجزر اليمنية لتهريب الأسلحة من إيران. 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى