المرضى النفسيون آخر جنود المليشيا الانقلابية

المرضى النفسيون آخر جنود المليشيا الانقلابية صورة المريض النفسي عايش المعبري

أكدت مصادر محلية في محافظة إب لــ" الصحوة نت" اختطاف شبكات التجنيد التابعة لمليشيات الحوثي صالح لرجل مختل عقليا من مدينة يريم شمال المحافظة بقوة السلاح والزج به في احدى جبهات الموت الحوثية العبثية بالقرب من الحدود البرية اليمنية مع الأشقاء في المملكة العربية السعودية.

والمختل عقليا يدعى " عايش عبدالله المعبري " وهو شخصية معروفة من مدينة يريم ويعاني منذ زمن طويل من أمراض نفسية وقع ضحية مع عشرات الأطفال في إب لشبكات التجنيد الانقلابية التي نشطت مؤخرا في استقطاب المرضى النفسيين والأطفال.

وحملت مصادر مقربة من أسرة الضحية المعبري شبكات التجنيد الحوثية بالمحافظة مسئولية اختطاف عايش وزجه في القتال والتسبب في قتله، مشيرة في حديث لـ"الصحوة نت" بأن الضحية شخص لا يجيد حمل السلاح ولا ناقة له بحرب الحوثين العبثية ضد اليمنيين وضد أشقائهم.

ودعت أسرة المعبري في سياق حديثها لـ"الصحوة نت" كافة المنظمات الحقوقية الدولية والمحلية لتدوين هذه الجريمة والتدخل لوضع حد لعبث مليشيات الإنقلاب بأرواح الابرياء من الامراض النفسانيين أو الأطفال القصر التي تصطادهم المليشيات وتغرر بهم بعد ان فقدت القدرة على تجنيد الشباب والكبار.

وطالبت أسرة المعبري الهلال الأحمر اليمني والسعودي بتسليمها جثت المختل عقليا "عايش" بعد ان تركتها المليشيات الانقلابية واكتفت بابلاغ الاسرة بالخبر الذي ادخل أسرته في حزن وكرب عميق.

ويعد استقطاب المرضى النفسيين وأطفال السن من قبل شبكات التجنيد التابعة للانقلابيين، يعد هؤلاء المرضى والأطفال آخر جنود المليشيا الانقلابية بعد أن فقدت الآلاف من مسلحيها في حروبها العبثية.


المصدر| الصحوة نت

  

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى