الراتب مقابل القتال بالجبهة.. شرط الانقلابيين الجديد على جنود التزموا منازلهم

الراتب مقابل القتال بالجبهة.. شرط الانقلابيين الجديد على جنود التزموا منازلهم

رفضت مليشيات الحوثي والمخلوع صالح تسليم رواتب ضباط وأفراد اللواء ٣٥ مدرع ممن إلتزمو منازلهم من بداية الحرب والمتأخرة لديها لشهري سبتمبر وأكتوبر العام الماضي، واشترطت عليهم تحرير تعهدات بالإلتحاق بدورة توعية لمدة ثلاثة أيام ومن ثم الإلتحاق بجبهات القتال.

وأكد مصدر وثيق "للصحوة نت" أن حوالي ( ٧٠٠ ) فرداً بين ضابط وصف وجندي من المذكورين، رفضوا الانصياع لاشتراطات الحوثيين وطالبوا بسرعة صرف رواتبهم دون قيد أو شرط، ودخلوا في مشادات مع المليشيات.

وقال المصدر أن هؤلاء الأفراد هددوا بالتصعيد وتنفيذ فعاليات احتجاجية، في مختلف الأماكن المتواجدون فيها.

ومنذ انقلاب مليشيا الحوثي والمخلوع التزم عدد من الجنود والضباط منازلهم ورفضوا القتال مع المليشيات ومع الشرعية أيضاَ.

وكانت قيادة الجيش قد وجهت دعوة عامة لمن تبقى من جنود وضباط الالتحاق بصفوف الشرعية، مؤكدة انها ستولي المنضمين من الجنود والضباط اهتماماً كبيراً في مختلف الجوانب. 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى