الرئيس يستقبل مسؤولاً المانياً ويؤكد: لن نقبل بالتجربة الايرانية مهما كانت التحديات

الرئيس يستقبل مسؤولاً المانياً ويؤكد: لن نقبل بالتجربة الايرانية مهما كانت التحديات

استقبل الرئيس عبدربه منصور هادي مساء اليوم مفوض شؤون الشرق الاوسط والمغرب العربي بوزارة الخارجية الالمانية فيليب اكرمان، مثمنا برامج الدعم والتنمية التي قدمتها المانيا لليمن خلال المراحل الماضية.


وأشار الى أن المانيا احد المحطات والتجارب التي استفادت منها لجنة صياغة الدستور خلال زيارتهم الايجابية .. لافتا الى ان تجربة الحوار الوطني اليمني كانت فريده ونوعيه لاستيعابها لمختلف قضايا الوطن وايجاد المخارج والحلول الناجعة عبر مسودة دستور اليمن الاتحادي الجديد المبني على العدالة والمساواة والحكم الرشيد والتوزيع العادل للسلطة والثروة والذي ارتدت عليه القوى الانقلابية (الحوثي وصالح) ومن يمولهم ويواليهم لنقل تجربة دخيلة على واليمن واستعداء جيرانه ومحيطة الإقليمي.

وقال الرئيس ان " الشعب اليمني عانى الكثير وتواق للسلام والامن والاستقرار ولوضع حدا لهذه الحرب التي فرضت على شعبنا ولم تكن خيارنا "، مؤكدا في الوقت نفسه ان الشعب اليمني لن يقبل بالتجربة الايرانية مهما واجه من تحديات، حسبما ما نقلته وكالة سبأ الرسمية.


من جانبه اعرب الوزير الألماني عن سروره بهذا اللقاء و الايضاحات والمعلومات القيمة عن حاضر وماضي اليمن ومراحل التحول المختلفة والتعامل الايجابي مع مختلف القضايا والذي كان خير مستوعب لها تجربة الحوار الوطني الغنية والثرية بالتجارب والعبر متطلعا في الوقت نفسه الى تحقيق السلام في اليمن الذي تربطه بألمانيا علاقات طيبه وشراكة وتجارب من التعاون والبناء .

وقال " يسعدنا مواصلة وتفعيل هذا التعاون في اطار يمن عادل ومستقر بعد تجاوز محنته التي نثق في قدرتكم وحكمتكم بالتعاون مع الجميع للوصول اليها ".


اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى