نقابة اعضاء التدريس بجامعة صنعاء تتوعد بالتصعيد حتى تسليم رواتب اعضائها

نقابة اعضاء التدريس بجامعة صنعاء تتوعد بالتصعيد حتى تسليم رواتب اعضائها

 

 

أكدت الهيئة الإدارية لنقابة أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم في جامعة صنعاء أن الانتهاكات والتعسفات التي يتعرضون لها لن تثنيهم عن مواصلة الإضراب والتسمك به حتى تحقيق مطالبهم المشروعة.

جاء ذلك خلال لقاء تم عقده مع أساتذة كلية الآداب والعلوم الإنسانية صباح يومنا هذا الأحد في مقر النقابة؛  لمناقشة مستجدات أزمة تأخر صرف الرواتب.


وحث الحاضرون النقابة بضرورة تصعيد آليات الاحتجاج  الضاغطة  ضد الأطراف المعنية بصرف الرواتب؛ تخفيفاً  لمعانتهم الممتدة لأكثر من خمسة أشهر؛ نتيجة عدم صرف الرواتب.

 

واستنكر الأكاديميون العراقيل والمبررات التي تمارسها حكومة عدن في عرقلة صرف الرواتب رغم الوعود المتكررة في  هذا الشأن.

 

الجدير بالذكر أن أكاديميو جامعة صنعاء يتعرضون بشكل ممنهج لمضايقات وانتهاكات وصلت حد الشروع بالقتل، والتهديد بالتصفية والفصل من الوظيفة العامة.

 

وفي وقت سابق حرر نائب رئيس جامعة صنعاء للشؤون الأكاديمية مذكرة تنبيه ولوم لأعضاء هيئة التدريس نتيجة التزامهم بالإضراب الذي دعت له النقابة في مطلع يناير الماضي.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى