عن الوسائل السلمية وحرية التعبير

عن الوسائل السلمية وحرية التعبير

يبقى التعبير السلمي هو الأسلم والأرقى ولا يعيبه شيء إلا عدم الوضوح والشفافية في المطالب.

ولو خلت التعبيرات السلمية والتي يحشد لها عامة الناس من التوظيفات الأنانية لتحول إلى أرقى أعمال الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر واصبح الوسيلة الأجدى والأسرع لتصحيح المسارات

 

أن غياب المصلحة العامة لصالح الأجندة الخاصة والأهواء الضيقة من شأنه أن يفخخ الدار ويضيع العدالة ويشوه وجه المدينة ويفتح الأبواب والنوافذ للرياح الحمراء والنيران الوافدة

 لتأتي على الأخضر واليابس

 فيما يدخل الناس في نوبة من الصراخ والزعيق الذي لا يفيد ولا يسمع له معنى أو قول رشيد غير الدوران بقوة في مكانك الضيق دون غاية أو هدف لتسقط في النهاية في ذات المكان مغشيا عليك

علينا جميعا الاستفادة من أخطائنا وتحويلها إلى تجارب إيجابية لتصحيح المسارات وبالذات المسار السياسي والاعلامي المعوج.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى