مجلة دولية: صنعاء أصبحت قاعدة عمليات للتنظيمات الإرهابية وثالث أسوأ مدن العالم

مجلة دولية: صنعاء أصبحت قاعدة عمليات للتنظيمات الإرهابية وثالث أسوأ مدن العالم

قالت مجلة ''موي نيغوثيوس إي إيكونوميا" الإسبانية’' إن العاصمة صنعاء الواقعة تحت سيطرة مليشيات الحوثي الانقلابية، أصبحت قاعدة عمليات لتنظيمات متشددة مثل القاعدة وتنظيم الدولة، وثالث أسوأ مدن العالم التي لا يُنصح بالعيش فيها.

وبحسب المجلة فإن صنعاء شهدت عمليات إرهابية خطيرة وجاءت في المرتبة الثالثة بعد العاصمة العراقية بغداد، ومدينة بانغي في جمهورية أفريقيا الوسطى،  بسبب التدهور الأمني والنزاعات المسلحة وسوء الخدمات وتدني مستوى المعيشة.

ووفقا للأمم المتحدة، يعاني اليمن من أسوأ أزمة إنسانية في العالم، حيث يوجد حوالي 8 ملايين شخص على شفا المجاعة، بالإضافة إلى انتشار وباء الكوليرا الذي أصاب مليون يمني، والانهيار الاقتصادي الحاد الذي تواجهه البلاد.

وتعتبر الفعاليات الثقافية والاهتمام بالبيئة وسهولة التنقل وأسعار السكن وتوفر فرص العمل من أهم العوامل التي تُؤخذ بعين الاعتبار لتحديد مستوى رفاهية العيش في أي مدينة.

ووثقت الحكومة 21 ألفا و422 جريمة وانتهاك ارتكبتها ميليشيا الحوثي في صنعاء خلال 2020، شملت القتل والتعذيب حتى الموت، والإخفاء القسري، ونهب الأموال، والتهجير، والاعتداء على الأطفال، والانتهاكات بحق النساء، ونهب المساعدات، وتطييف التعليم وغيرها، في حصيلة مرعبة تكشف عن حجم الانتهاكات التي تمارسها الميليشيا.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى