تحسن طفيف لقيمة العملة المحلية في المحافظات المحررة

تحسن طفيف لقيمة العملة المحلية في المحافظات المحررة

أكدت مصادر مصرفيه أن أسعار صرف الريال اليمني أمام العملات الأجنبية شهدت تحسناً جديداً خلال اليوم الأربعاء عقب قرارات البنك المركزي اليمني في العاصمة المؤقتة عدن جنوب البلاد.

وقالت المصادر لـ "الصحوة نت" إن الريال اليمني شهد خلال تعاملات اليوم في عدن والمحافظات المحررة تحسناً طفيفاً في قيمته أمام العملات الأجنبية بعد أن تدهورت قيمته إلى اكثر من 1050 ريال يمني للدولار الواحد.

وأضافت المصادر أن سعر صرف الدولار الأمريكي تراجع  حتى مساء الأربعاء الى 950 ريال يمني للدولار الواحد في حين تراجع سعر صرف الريال السعودي الى 250 ريال يمني مقابل الريال السعودي.

وكان البنك المركز اليمني في عدن قد أعلن الخميس الماضي عن إصدار أوراق نقدية جديدة من فئة الألف ريال القديمة للمرة الأولى منذ أربع سنوات وذلك لمواجهة النقص الحاد في السيولة.

وبحسب بيان البنك المركزي فإن هذه الخطوة تأتي في إطار خطة "لمعالجة التشوهات السعرية في العملة المحلية التي تتضمن أيضا إجراءات لخفض حجم المعروض النقدي وإبقائه في المستويات المقبولة المتوافقة كميا مع حاجة السوق .

وبحسب محللين اقتصاديين فإن هذه الخطوة ستعمل على تقليص الفارق في سعر الصرف بين المحافظات اليمنية وستٌقلل من الآثار والتداعيات المترتبة على عملية الانقسام النقدي واتساع الفجوة في سعر الصرف بين المناطق المحررة والمناطق الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي الإرهابية.

يأتي هذا عقب تدهور متسارع شهدتها العملة خلال الأيام القليلة الماضية تجاوز فيها سعر صرف الدولار الواحد أكثر من 1050 ريال يمني وهو ما تسبب في عملية ارتفاع اسعار المواد الغذائية وتفاقم الأوضاع المعيشية على المواطنين.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى