معلمون نازحون من إب يشكون من عرقلة استلام مرتباتهم

معلمون نازحون من إب يشكون من عرقلة استلام مرتباتهم

جدد معلمو مخلاف العود من نازحي محافظة إب مناشدتهم، لرئيس الجمهورية ونائبه ووزيري المالية والتربية وجهات الإختصاص بفتح شفرة صرف رواتبهم لشهري يونيو و يوليو إلى مصرف الكريمي بمديرية دمت التابعة إداريا لمحافظة الضالع.

وقال المئات من معلمي مدارس مخلاف العود شرق محافظة إب بأنهم لم يتمكنوا من الوصول إلى المصارف الرئيسية لفرع الكريمي نتيجة انقطاع الطرق بسبب سيطرة ميليشيا الحوثي على أجزاء منها ومنع المعلمين من السفر إلى مصارف الكريمي الرئيسية لاستلام رواتبهم، فضلا عن انقطاع غالبية الطرقات نتيجة السيول التي شهدتها مناطقهم.

وبحسب العديد من المعلمين فإن تكلفة السفر من الطرق التي لم يسيطر عليها الحوثيون تضاهي الرواتب التي يتقاضونها في ظل تدهور العملة المحلية وارتفاع الأسعار، خصوصا وأن رواتبهم زهيدة، ولم تشملهم العلاوة التي منحتها الحكومة الشرعية لموظفي الدولة بنسبة 30% قبل ثلاثة أعوام.

يذكر أن مدارس مخلاف العود بمحافظة إب كانت ضمن المناطق الخاضعة للسلطة الشرعية والتي واجهت الميليشيا الإنقلابية طيلة خمس سنوات.

واستغرب معلمو إب النازحون من إجراءات الجهات المختصة بحصر رواتبهم على مصارف الكريمي الرئيسية في الوقت الذي يتقاضى معلمو المحافظات الأخرى رواتبهم من مصرف الكريمي بمديرية دمت، كمحافظة البيضاء وغيرها من المحافظات، فضلا على أن أجزاء من مخلاف العود تتبع إداريا مديرية دمت وأجزاء أخرى تتبع إداريا مديرية قعطبة.

وحسب مصادر مطلعة وأخرى مصرفية، فإنه من المتوقع توريد رواتب الكثير من معلمي إب النازحين لراتبي إبريل ومايو نتيجة عدم تمكنهم من الوصول إلى مصارف الكريمي الرئيسية بالمناطق المحررة لاستلام رواتبهم.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى