ميسي: فعلت كل ما بوسعي لكي أبقى.. وباريس سان جيرمان أحد الخيارات المحتملة

ميسي: فعلت كل ما بوسعي لكي أبقى.. وباريس سان جيرمان أحد الخيارات المحتملة

أكد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، على أنه فعل ما بوسعه، لكي يكمل مسيرته في برشلونة، موضحًا أن نادي باريس سان جيرمان، أحد الخيارات المحتملة للانضمام إليه الفترة المقبلة.

وقال ميسي، خلال مؤتمره الوداعي باكيًا: ”كنت أفكر كثيرًا، ماذا يمكنني أن أقول في هذه اللحظة، وليس لدي أي كلمات، أشعر أنني غير قادر على التحدث بعد هذه السنوات الطويلة، وقضاء كل حياتي هنا في برشلونة“.

وأضاف: ”لم أكن جاهزًا ومستعدًا السنة الماضية، حين حدثت كل هذه الأمور، وكنت مقتنعًا أنني أريد الرحيل. لكن هذه السنة، كنت مقتنعًا أنا وأسرتي أنني سأستمر هنا، وهذا ما كنت أريده، ودائمًا ما وضعنا أولوياتنا للبقاء هنا، والاستمتاع بحياتنا في برشلونة“.

وأجاب ميسي عن تساؤلات الصحفيين في المؤتمر الصحفي، قائلًا: ”أعتقد أن خوان لابورتا، رئيس النادي قال، إن كل شيء كان جاهزًا للتوقيع، ولكنه قال -أيضًا- لا يمكننا، بل إنه من المستحيل فعل ذلك“.

وأردف: ”من الواضح أن النادي فعل كل ما بوسعه، ولكنني سمعت أشياء كثيرة، بأنني لم أرغب أن أواصل، ولكن فعلت المستحيل، لكي أبقى في برشلونة“.

وعن شعوره، قال ميسي: ”الآن يجب أن أبدأ من الصفر، وأقوم بتغيير كبير، وهذا شيء كبير بالنسبة لي ولعائلتي، ولكن -حسنًا- لن نتحدث كثيرًا عن هذه الأشياء، هو بالتأكيد تغيير صعب، ولكن نتفهم الوضع، وعلينا أن نتعايش معه“.

واستطرد: ”لا شيء مؤكد مع أي نادٍ، ولما خرج البيان، تلقيت اتصالات عديدة، ولم أقرر ولم أوقّع مع أي نادٍ، ولكن نتحدث ونتفاوض. باريس سان جيرمان هو احتمال. وفي هذا الوقت، ليس لدي أي ترتيب مع أي نادٍ. بعد البيان، كانت هناك العديد من الأندية التي كانت مهتمة. ليس لدي أي شيء مغلق، لكننا نتحدث“.

وأبرز ميسي: ”لديّ ذكريات رائعة كثيرة، والآن هي أصعب في مسيرتي، أنا ممتن طوال مسيرتي الكروية، الألقاب التي فزنا بها، الهزائم أيضًا، لأنها جعلتني أتعلم وأتطور، الآن نقطة النهاية، وسيبدأ تاريخ جديد“.

وأشار: ”في النهاية، سيعتاد الجميع أن برشلونة سيلعب دون ميسي، والنادي سيضم لاعبين كبارًا خلال السنوات المقبلة، وهناك لاعبون كبار الآن في الفريق“.

وأكد: ”أنا لا أدري ما حدث بالتأكيد، ولكن أعرف أنه من المستحيل التوقيع على عقد جديد، لا أعرف ما إذا كانت ديون النادي، أو من رابطة الليغا، أنا وخافيير تيباس لدينا احترام متبادل، وليس لدي أي مشكلة معه، ولا أعتقد أنه كانت هناك آمال كاذبة، الكل كان مقتنعًا أنني سأستمر في البارسا، ولم يكن هناك أي مشاكل، كنا -دائمًا- صادقين مع الجماهير، وخاصة من جانبي، ولكن هكذا حدث، لم نتمكن من التوقيع على العقد الجديد“.

وشدد: ”كانت صدمة كبيرة لم أتوقعها، وحتى اللحظة، أحاول أن أتقبل هذا الأمر، ولكن عندما أرحل من هنا أعتقد أن الأمور ستكون أسوأ وأشعر بحزن أكبر، ولكن أنا بين أهلي وأصدقائي، والمهم مواصلة لعب كرة القدم، وعندما أبدأ مسيرتي الجديدة، الأمور ستتحسن شيئًا فشيئًا“.

وأوضح: ”هناك ديون كبيرة على نادي برشلونة، ولا يريدون إضافة ديون أخرى، وحتى الليغا لم تسمح بذلك، لذلك سوف أبحث عن مستقبلي، وسوف أبحث عن ذلك من هذه اللحظة“.

وأكد: ”لدي رغبة كبيرة بالفوز مرة أخرى، بدوري أبطال أوروبا في المستقبل“.

واستطرد ميسي: ”خفضت 50% من راتبي لكي أواصل اللعب مع برشلونة، ولم يطلب مني أي أحد أن أخفض أكثر من ذلك، قمنا بالمستحيل لكي نواصل“.

واختتم: ”لم أشعر أن هناك من كذب عليّ هنا، قمنا بكل شيء للاستمرار، أنا شفاف وواضح مع الجميع، في بعض الأحيان يجب أن تقول رأيك، هناك بعض الأكاذيب والشائعات، ولكن أنا كنت شفافًا مع الجميع، وأنا أقول الحقيقة لكل هذه الجماهير، التي تبادلت معها كل الحب والاحترام“.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى