انتعاش السوق السوداء للوقود في صنعاء.. مليشيا الحوثي تتاجر بمعاناة المواطنين

انتعاش السوق السوداء للوقود في صنعاء.. مليشيا الحوثي تتاجر بمعاناة المواطنين

انتعشت الأسواق السوداء للوقود في صنعاء، الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي، خلال الآونة الأخيرة بصورة غير مسبوقة.

ويأتي هذا بالتزامن مع ما تردده المليشيا من وجود أزمة خانقة في المشتقات النفطية، بسبب ما تزعم احتجاز  سفن الوقود فبالة موانئ الحديدة.

وارتفعت أسعار الوقود في السوق السوداء، بصورة قياسية، حيث بلغ سعر الجالون البنزين، عبوة لتراً أكثر من اسنا عشر ألف ريال.

واتهم مواطنون، مليشيا الحوثي، بالمتاجرة بالأزمات المعيشية، من خلال الوقوف وراء انتشار الأسواق السوداء، واختفاء السلع والخدمات، من مراكز البيع الرسمية.

وأشاروا إلى أن مليشيا الحوثي، تتلاعب بأسعار الوقود، وتختلق الأزمات، ثم توفر كميات المشتقات النفطية، للسوق السوداء لشرعنة أسعارها العالية غير المعلنة.

ونقل موقع "العاصمة اونلاين" عن مصادر محلية، أن مليشيا الحوثي، استبقت إجراء تحويل السوق السوداء إلى المحطات، بحملة كبيرة لملاحقة تجار السوق السوداء العشوائية، تحديدًا من الذين لم يتبعوها أو ليسوا على ارتباط بها.

وكان المجلس الاقتصادي الأعلى التابع للحكومة، اتهم ميليشيا الحوثي بافتعال أزمة مشتقات نفطية في مناطق سيطرتها بهدف تعزيز السوق السوداء والتنصل عن اتفاقاتها مع المبعوث الأممي وخلق معاناة إنسانية والمتاجرة بها لدى المنظمات الدولية.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى