الفيضانات في بنغلادش تجتاح مخيمات الروهينغا وتشرّد الآلاف

الفيضانات في بنغلادش تجتاح مخيمات الروهينغا وتشرّد الآلاف

دمرت أيام من هطول الأمطار الغزيرة مخيمات اللاجئين الروهينغا في جنوب بنغلادش وهدّمت مساكن ودفعت الآلاف من الناس للعيش في ملاجئ جماعية أو مع أفراد من عائلاتهم الممتدة.

 

وقالت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إنه في غضون 24 ساعة فقط، حتى يوم الأربعاء وحده، سقط أكثر من 30 سنتيمتراً من الأمطار على المخيمات في منطقة كوكس بازار التي تستضيف أكثر من 800 ألف من الروهينغا.

 

وهذه الكمية من المياه هي نحو نصف متوسط هطول الأمطار في شهر يوليو عادة، وقد سقطت في يوم واحد فقط، بينما من المتوقع هطول المزيد من الأمطار الغزيرة في الأيام القليلة المقبلة. وتمتد فترة الأمطار الموسمية في هذه المنطقة على مدار الأشهر الثلاثة المقبلة.

وقالت المفوضية: "مما يزيد الوضع تعقيداً جائحة كورونا. هناك حالياً إغلاق عام صارم استجابةً للحالات المتزايدة في جميع أنحاء البلاد".

 

وأضافت المفوضية أنها حزينة لمقتل ستة أشخاص في المخيمات في وقت سابق من هذا الأسبوع، خمسة منهم في انهيار أرضي تسببت به الأمطار، وطفل جرفته مياه الفيضانات.

 

ونقل المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عن تقارير أولية تأكيدها أن أكثر من 12 ألف لاجئ تضرروا من الأمطار الغزيرة، بينما تضرر أو دمر ما يقدر بنحو 2500 مأوى.

 

كما ذكرت المفوضية في بيان أن أكثر من 5000 لاجئ تم نقلهم مؤقتاً إلى ملاجئ أخرى أو مرافق مجتمعية.

 

من جهتهم، قال اللاجئون إنهم يكافحون من أجل تناول الطعام والشراب بشكل صحيح. وقالت خديجة بيغوم، وهي أم لخمسة أطفال، إنه "بسبب استمرار هطول الأمطار خلال الأيام الأربعة الماضية، أصبح منزلي اليوم مليئاً بالمياه.. نحن لا نستطيع حتى أن نأكل". وأضافت أنها تخشى أن يغرق أطفالها ويموتون أثناء نومهم.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى