أضحى مبارك

أضحى مبارك

أيها اليمنيون في كل مكان أيها المُشرَدون، والمنفيون والمُبعَدون، أيها الجرحى والمرضى والفقراء والمثقلون بهمومكم وهموم الوطن الجريح، أيها الهائمون في أرض الله الواسعة، أيها المقيدون في سجون الإرهاب، أيها اليتامى والثكالى والحزينون. أيها المقاومون بكل ما أوتيتم من قوة وحب لليمن، برغم  الخيانات التي تتعرضون لها من قِبل أقرب الناس وبعض القُودٌ، ها أنتم مستمرون في كفاحكم.

 أيها الأحرار في كل أرجاء اليمن الكبير، يا أهل العربية السعيدة عيدكم سعيد ومبارك برغم كل المآسي والأحوال والأحزان، عيدكم إن لم تصنعونه بأيديكم الطاهرة فقلوبكم الأطهر قادرة على صناعة العيد والحب والتسامح والتواصي بحقكم في اليمن، لا يضركم من تآمر وباع واشتري وانتهز وقام بدور السمسار، ثقوا وأنتم ترون كل هذه الأحقاد مُوَجهة إليكم أنكم ورثة هذه الأرض الحقيقيون "المكروه وريث" هكذا تقول الحكمة اليمانية، أيها الأمناء على حبكم وأرضكم ووعدكم لن تجد السماء خير منكم، أيها المُستضعَفون مازالت الخطوب تحيط بكم، ومازالت الكروب تتموضع في قلوبكم، فالمزيد من الصبر، المزيد من الإصرار على الرفض، المزيد من حب اليمن.

إخوتي في كل أرجاء اليمن الكبير، ثقوا ببعضكم وبفكرتكم اليمنية، اطفئوا الأحقاد التي تستجرها النخب المأزومة بالمزيد من التألف والتراحم والحب.

 

وأنتم أيها المُضلَلون بالأباطيل المُضيعِون لأنفسهم ووطنهم ليس لديَّ الكثير لأقوله لكم دعوني أهمس في آذانكم؛ عسى من عود حميد لأمتكم اليمنية.

 

إخوتي في المنافي لا الحدود تستطيع حجب اليمن عنكم، فهي في قلوبكم  فاحسنوا رسمها في كل احتفاء وفي كل مناسبة وفي كل عيد، اكتسوا بتقاليدكم في الملبس وفي المأكل، وفي نقش الحناء على أيادي صبايا اليمن البعيدات عن الدار، لا حلول شخصية، لا خلاص فردي لأحد، لا يستبد بكم اليأس ولا ينال منكم عدوكم، لا تنتظروا احاطات مبعوثي الأمم الفاشلة، ولا قرارات مجلس البزنس، ولا عطف منظمات العهر، الحل يمني يمني مهما كانت الضغوط، ولن يكون إلا السلام العادل الذي ينص على سيادة الشعب، لا سيادة الجماعات، وينص على هوية الأمة لا على هويات أيدولوجيات الحروب.

 

 انتهز هذه الفرصة لأتحدث لكل شاب وشابة ورجل وامرأة بأن أحلام الشعوب حقيقة ومؤكدة، وأن شمس الأمة اليمنية قاربت على السطوع، بُورك فيكم جميعاً، مهما بعدت عليكم الشقة ومهما كثرت المشقة فأنتم من تحملون الراية وأنتم أهل البلد والقضية، عيدكم مبارك أينما كنتم، أيامكم ستسعد بنضالكم وكفاحكم، والله وحده معكم، وكل الحب والولاء لكم أيها اليمنيون الأحرار.

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى