الحكومة توجه بتقييم ومعالجة أضرار التلوث الناجم عن غرق سفينة قبالة ساحل البريقة

الحكومة توجه بتقييم ومعالجة أضرار التلوث الناجم عن غرق سفينة قبالة ساحل البريقة

وجه رئيس الوزراء الدكتور معين عبد الملك، وزارتي النقل والمياه والبيئة والجهات ذات العلاقة، باتخاذ كل الإجراءات اللازمة لتقييم الاضرار البيئية الناجمة عن التسرب الناجم عن غرق سفينة متهالكة قبالة ساحل البريقة بالعاصمة المؤقتة عدن، واتخاذ معالجات عاجلة تجاهها.

وأكد رئيس الوزراء خلال اتصالات هاتفية اجراها مع وزيري النقل الدكتور عبدالسلام حميد والمياه والبيئة المهندس توفيق الشرجبي، على رفع تقرير متكامل حول ما حدث والنتائج والمعالجات والمتسببين في ذلك، واتخاذ كافة الإجراءات القانونية.

واستمع الدكتور معين عبدالملك، الى تقرير أولي من وزيري النقل والمياه والبيئة، بناءً على النزول الميداني للجهات المختصة الى موقع غرق السفينة قبالة ميناء عدن، وتقييم الأضرار البيئية الناجمة عن التسرب والتلوث الناجم جراء ذلك والتي امتدت الى محمية الحسوة الطبيعية.. لافتين الى الإجراءات المتخذة لإخراج السفينة من المنطقة حتى لا تتسبب بإيقاف واعاقة حركة السفن.

ووجه رئيس الوزراء بتنسيق الجهود وتكاملها بين الوزارات والجهات المختصة لإجراء معالجات عاجلة وسريعة لهذا التلوث البيئي واتخاذ كل ما يمكن لعدم تكرار ذلك.. منوها بالإجراءات المتخذة حتى الان من قبل وزارتي النقل والمياه والبيئة والجهات المختصة، واهمية مضاعفة هذه الجهود لتفادي اتساع التلوث واحتوائه بشكل سريع.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى