أمهات المختطفين تطالب بإطلاق سراح أبنائها المختطفين والمخفيين في عدن قبل عيد الأضحى

أمهات المختطفين تطالب بإطلاق سراح أبنائها المختطفين والمخفيين في عدن قبل عيد الأضحى

طالبت رابطة أمهات المختطفين، بإطلاق أبنائها المختطفين تعسفا والمخفيين قسرا في السجون السرية بالعاصمة المؤقتة عدن، قبل عيد الأضحى المبارك.

جاء ذلك خلال وقفة احتجاجية نفذتها رابطة الأمهات صباح اليوم الأحد في ساحة العروض بمديرية خور مكسر.

وخلال الوقفة حملت رابطة امهات المختطفين مليشيا المجلس الانتقالي المسؤولية الكاملة عن حياة أبنائها المعتقلين تعسفا والمخفيين قسرا في السجون السرية بالعاصمة المؤقتة عدن .

 وقالت في بيان لها إن ما يزال نحو 40 معتقلا تعسفا و43 مخفياً قسراً في سجون مليشيا المجلس الانتقالي يعيشون وضعا مأساويا يفتقدون فيه الى أدنى الخدمات الصحية .

واضاف البيان ان ابنائهم في سجون الانتقالي يفتقدون الى الاحتياجات البسيطة من تهوية ومياه وتبريد، في ظل موجة حرٍ شديدةٍ تجتاح مدينة عدن، والانطفاءات المتكررة لخدمة الكهرباء وهو ما تسبب في تفاقم وضعهم الصحي .

 وأشار البيان إلى أن ذويهم معتقلون تعسفا ومخفيون قسراً منذ خمسة أعوام في حين يعاني اهاليهم ألم الفقد ونار البعد والحرمان، دون أن يتمكنوا حتى من معرفة وضع ذويهم الصحي.

 ودعت الأمهات خلال الوقفة الصليب الأحمر بعدن إلى زيارة السجون وفي مقدمتها سجن بئر أحمد، والعمل على حصول المعتقلين داخلها على احتياجاتهم الأساسية والصحية.

 وناشدت الأمهات المجتمع الدولي والإقليمي الضغط على المجلس الانتقالي للكشف عن مصير المخفيين قسرا، ووضع قضيتهم في أولويات العمل في اتفاق الرياض الثاني.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى