ناطق الجيش: جيشنا ومقاومتنا مستمرون في تطهير البيضاء بإشراف وزارة الدفاع

ناطق الجيش: جيشنا ومقاومتنا مستمرون في تطهير البيضاء بإشراف وزارة الدفاع

نفى الناطق الرسمي للقوات المسلحة، العميد الركن، عبده مجلي صدور أي تعليمات من وزير الدفاع، الفريق الركن محمد علي المقدشي، بالانسحاب، أو نقل ألوية من جبهة إلى أخرى في جبهة البيضاء أو أي جبهة قتالية أخرى.. مشيراً إلى أن وزارة الدفاع لا تفرق بين جبهة وأخرى وتعتبر المعركة واحدة في كل شبر من الوطن الحبيب، يقاتل فيه الجيش والمقاومة مليشيا الحوثي المتمردة، المدعومة من إيران.

وقال العميد مجلي لموقع الجيش "سبتمبر نت" إنه في الوقت الذي تحقق فيه قواتنا التقدمات الميدانية، وتسيطر على الأرض في معركة بطولية، أظهرت مدى التلاحم القوي بين الجيش والمقاومة وكل المساندين له شعبياً ومجتمعياً من كل فئات المجتمع اليمني، إلا أن هناك من يحاول تعكير صفو المعركة وحرفها عن مسارها المرسوم لها، من قبل من يكذبون كما يتنفسون والذين استمرأوا التزوير والكذب والتدليس، وهو أسلوب حوثي خبيث يستهدف اليمنيين جميعاً ويخدم أجندة المليشيا الإيرانية.

وأكد أن العمليات العسكرية، التي تخوضها قوات الجيش ورجال المقاومة الشعبية من أبناء محافظة البيضاء والمحافظات المجاورة وغيرهم من أبناء اليمن، مستمرة وبمعنويات عالية، حتى تحقيق كامل أهدافها، وأولها تحرير محافظة البيضاء من مليشيا الحوثي المتمردة، المدعومة من إيران.

وشدد على أن وزارة الدفاع ورئاسة الأركان العامة، وكل قيادات الوزارة بما فيهم قيادات المناطق والألوية والجبهات لديهم خط واضح لن يحيدوا عنه، وخطة عسكرية مرسومة، يتابع تنفيذها فخامة رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، المشير الركن عبدربه منصور هادي، ونائبه الفريق الركن، علي محسن صالح، وبإسناد من دول التحالف العربي، بقيادة الأشقاء في المملكة العربية السعودية.

وقال إننا في القوات المسلحة لن ننجر إلى أي معارك جانبية، على حساب الدماء والتضحيات التي يقدمها جيشنا ومقاومتنا الباسلة، في كل الجبهات والميادين، بما فيها جبهة البيضاء، التي اقتربت عودتها مجدداً لتعانق كل المحافظات المحررة، وتتخلص من دنس مليشيا الحوثي، ومشروعها الطائفي التمزيقي، الذي يشكل خطراً على حاضر ومستقبل شعبنا اليمني.

وطمأن العميد مجلي كل اليمنيين، بما فيهم أبناء محافظة البيضاء الباسلة، بأن العملية العسكرية مستمرة، وتسير بوتيرة عالية من التنسيق وبغرفة عمليات واحدة أدارت وتدير المعارك باقتدار وكفاءة.. مؤكداً أن الجيش مسنوداً بالمقاومة فاجأ مليشيا الحوثي بهزيمة لم تكن تتوقعها، مما دفعها الإيعاز إلى خلاياها وعناصرها في وسائل التواصل الاجتماعي ومنصاتها الإعلامية، إلى هذا التحرك الخبيث، محاولة لتفكيك وحدة الجيش مع حاضنته الشعبية، وهو أسلوب تنتهجه المليشيا مع كل هزيمة تتلقاها على يد أبطال الجيش والمقاومة ورجال القبائل من شعبنا اليمني.

وقال إن أبناء اليمن جميعا وحتى في المحافظات التي ما زالت خاضعة للمليشيا ينتظرون قدوم طلائع الجيش، لأنه المخلص الوحيد لما يعانون منه، وقد اتضح ذلك في معركة تحرير مساحات واسعة في البيضاء، حتى باتت قواتنا على بعد بضعة كيلو مترات من مركز المحافظة، والتي تفاعل معها واستبشر بها المواطنون في كل محافظة ومدينة وقرية.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى