وزير الخارجية: عرقلة تنفيذ اتفاق الرياض يزيد من معاناة المواطنين ويعيق برنامج الحكومة

وزير الخارجية: عرقلة تنفيذ اتفاق الرياض يزيد من معاناة المواطنين ويعيق برنامج الحكومة

قال  وزير الخارجية وشؤون المغتربين الدكتور أحمد بن مبارك، اليوم الأحد، أن أي إجراءات تعرقل تنفيذ اتفاق الرياض لا تصب في مصلحة أي طرف بل تزيد من معاناة المواطنين وتعيق تنفيذ برنامج الحكومة الرامي إلى استعادة التعافي الاقتصادي وتحسين الأوضاع الخدمية في عدن وبقية المناطق المحررة.

جاء ذلك خلال لقاءه مع القائم بأعمال السفير الأمريكي لدى اليمن كاثرين ويستلي لبحث مستجدات الأوضاع وتطورات العملية السياسية.

وخلال اللقاء ندد بن مبارك باستمرار تعنت ورفض المليشيات الحوثية لمبادرة السلام المطروحة والرامية إلى تحقيق وقف إطلاق نار شامل وإعادة فتح مطار صنعاء والعودة للمفاوضات السياسية.

محذراً من أن استمرار التصعيد والعدوان العسكري من قبل الحوثيين وخاصة على المدنيين في مأرب يفاقم من الكارثة الإنسانية في اليمن ويزيد من معاناة النازحين.

كما تطرق بن مبارك إلى ضرورة استكمال تنفيذ اتفاق الرياض وخاصة ما يتعلق بشقيه الأمني والعسكري، مؤكداً أن الحكومة تتعامل بمسؤولية عالية تجاه هذا الملف وتقدر الدعم والجهود التي يبذلها الأشقاء في المملكة العربية السعودية في سبيل ضمان التنفيذ الكامل لاتفاق الرياض.

من جهتها أكدت ويستلي على موقف بلادها الذي يدعو الحوثيين للقبول الفوري بوقف إطلاق النار والدخول في المفاوضات.

كما جددت الدعوة لوقف كافة أشكال الخطاب التصعيدي وضرورة العودة للحوار لتنفيذ اتفاق الرياض وبما يحقق مصالح الشعب اليمني، مؤكدة موقف بلادها الداعم للحكومة الشرعية ولأمن ووحدة واستقرار اليمن.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى