مجلس الوزراء يشيد بانتصارات البيضاء ويؤكد على المضي قدما لتخليص الوطن من المليشيات

مجلس الوزراء يشيد بانتصارات البيضاء ويؤكد على المضي قدما لتخليص الوطن من المليشيات ارشيفية

حيا مجلس الوزراء عاليا الانتصارات التي يحققها الجيش والمقاومة في محافظة البيضاء والالتفاف الشعبي والقبلي الكبير حولها والمشاركة الفعالة لأبناء يافع وابين وشبوة وبقية المناطق.

واكد المجلس في اجتماعه اليوم برئاسة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، على أهمية المضي قدما وبأقصى سرعة ممكنة لتخليص كل اراضي الوطن من سيطرة مليشيات الحوثي وفي مقدمتها العاصمة صنعاء، واستئصال المشروع الايراني من تراب موطن العروبة.

مشيدا بما يسطره ابطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ورجال القبائل والشعب اليمني من بطولات وانتصارات في جبهات استعادة الدولة وتحقيق حلم شعبهم اليمني الصابر والذي تجاوزت معاناته كل حدود الوصف.

وأكد المجلس ان تكامل الجهود بين الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ورجال القبائل وجميع ابناء الشعب اليمني، هو الكفيل بوضع حد نهائي لكل ما عاشه الشعب اليمني من معاناة مريرة منذ انقلاب مليشيا الحوثي على السلطة الشرعية.

وتدارس مجلس الوزراء عدد من التطورات الراهنة على المستويين المحلي والخارجي في ضوء المستجدات الاخيرة، والجهود المبذولة للتعامل معها، ضمن الموقف الحكومي الموحد والمتماسك تجاهها.

وفي مستهل الاجتماع أحاط رئيس الوزراء أعضاء المجلس بمجمل التطورات والمستجدات على المستويات السياسية والعسكرية والامنية والاقتصادية والخدمية، واهمية استمرار ومضاعفة الجهود الحكومية خلال هذه المرحلة انطلاقا من المسؤولية الوطنية والأخلاقية والالتزام تجاه الشعب.

مؤكدا ان اية صعوبات لا ينبغي ان تؤثر على أداء الحكومة وواجباتها تجاه خدمة المواطنين وتخفيف معاناتهم، ومعركتها المصيرية والوجودية في استكمال استعادة الدولة وانهاء الانقلاب الحوثي المدعوم إيرانيا.

وأشار الدكتور معين عبدالملك، الى إن التضامن وتوحيد المواقف بين القوى والمكونات السياسية المشاركة في الحكومة، هي الإجابة الوحيدة لتجاوز كافة الاخطار والمشاكل وإعادة توحيد الصفوف ومواجهة الخطر الذي يتهدد البلاد والمنطقة والمتمثل في المشروع الإيراني عبر وكلائه من مليشيا الحوثي.

وقال "نريد أن نكون معاً اليوم كما كنا دائما نقف ونراجع ونتصارح ونضع الأمور في نصابها ونرتفع فوق التحديات والاضطرابات الصغيرة إلى الخيارات الكبرى، ورسالتنا واضحة في هذا الاجتماع بكل قوام الحكومة على تكاتفنا وحرصنا المشترك على تحقيق النجاح وتغليب لغة الحكمة والعقل وإعادة ترتيب العمل بشكل عاجل وسريع".

ونوه رئيس الوزراء بتماسك الحكومة وعملها على تجاوز التحديات والذي أثمر في بدء ترتيب العلاقات بشكل أكثر فاعلية مع المحيط الإقليمي والدولي، واهمية البناء على ذلك لكي يكون الجميع شركاء في النجاح وتحمل المسؤولية.. داعيا القوى والمكونات السياسية المشاركة في الحكومة الى تمثل المسؤولية الوطنية والقيام بواجباتها والتزاماتها على الوجه الأمثل.

كما تطرق رئيس الوزراء الى مستجدات الأوضاع الميدانية والعسكرية في جبهات القتال مع مليشيا الحوثي الانقلابية، وما توصلت اليه الجهود التي يبذلها الاشقاء في المملكة لاستكمال تنفيذ اتفاق الرياض بجميع جوانبه، إضافة الى التحركات الأممية والدولية لإحلال السلام وما تقابله هذه الجهود من تعنت ورفض من قبل المليشيات الحوثية.

واطلع مجلس الوزراء على تقرير وزير الدفاع الفريق محمد المقدشي، حول الاوضاع العسكرية، والموقف الميداني في جبهات البطولة والانتصارات التي تحققت خلال الساعات الماضية في محافظة البيضاء بتحرير مناطق واسعة في عدة محاور من سيطرة مليشيات الحوثي الانقلابية واخرها مركز مديرية الزاهر، واستمرار التقدم الميداني المتسارع نحو مدينة البيضاء عاصمة المحافظة.. مشيرا الى المعنويات العالية لأبطال الجيش والمقاومة الشعبية ورجال القبائل والالتفاف الشعبي الكبير حول الانتصار في هذه المعركة.

واستعرض وزير الدفاع الموقف الميداني في بقية الجبهات خاصة في مأرب والجوف، والخسائر البشرية والمادية الكبيرة التي تلقتها مليشيات الحوثي هناك، والخطط العسكرية المعدة على طريق استكمال استعادة الدولة وانهاء الانقلاب.

وحيا مجلس الوزراء عاليا هذه الانتصارات، مشيرا الى دعم الحكومة الكامل وبكل الإمكانات المتاحة لهذه المعركة المصيرية في مواجهة مليشيا الانقلاب الحوثية.. مقدما التحية لكل قادة وافراد الجيش الوطني ورجال القبائل والمقاومة الشعبية والشعب اليمني، الذين يسطرون بدمائهم الزكية أروع الملاحم البطولية لصناعة الانتصار وتحقيق تطلعات اليمنيين في استكمال استعادة الدولة وانهاء الانقلاب.

وأشاد بالدعم الأخوي الصادق الذي يقدمه الأشقاء في التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة في سبيل مواجهة المشروع الإيراني وأهدافه التخريبية في اليمن والمنطقة.

وقدم وزير الخارجية وشئون المغتربين الدكتور احمد بن مبارك، تقرير حول زيارته الأخيرة الى المانيا ونتائج لقاءاته بالمسؤولين والمعاهد ومراكز الأبحاث والشخصيات السياسية والبرلمانية هناك، واطلاعهم على مختلف التطورات وتوضيح كثير من الحقائق حول ما يجري على الأرض والدور التخريبي الذي تلعبه ايران في إطالة امد الحرب في اليمن.. لافتا الى ما ابداه المسؤولين الالمان من تفهم وحرص كبير على تحقيق الاستقرار في اليمن وتقديم الدعم اللازم للحكومة في جوانب مختلفة.

وتحدث وزيري النقل الدكتور عبدالسلام حميد والصحة العامة والسكان الدكتور قاسم بحيبح عن وصول الدفعة الأولى من العالقين اليمنيين في الهند الى مطار عدن الدولي، والإجراءات الاحترازية التي تمت للتأكد من سلامتهم.. ولفتا الى ان الإجراءات تتم بسلاسة وتعاون من قبل جميع الجهات المعنية.

كما عرض وزير الصحة العامة والسكان مستجدات الوضع الوبائي لكورونا في اليمن وتراجع عدد الحالات بشكل ملحوظ مؤخرا، واهمية استمرار اتباع الإجراءات الاحترازية والوقائية للحفاظ على هذا التراجع وتفادي أي انتشار جديد محتمل.

واطلع مجلس الوزراء على تقرير وزير الداخلية اللواء إبراهيم حيدان، حول زيارته الى جمهورية مصر العربية ونتائج لقاءاته مع المسؤولين والتفاهمات التي تم التوصل اليها.

واستمع مجلس الوزراء الى التقرير المقدم من محافظ ابين اللواء ابوبكر حسين حول الأوضاع الخدمية والتنموية والأمنية في المحافظة، وما تبذله السلطة المحلية من جهود للتعاطي معها، والاحتياجات المطلوبة من الحكومة.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى