وزارة الأوقاف والإرشاد ترعى 350 مركزًا صيفياً تضم 31 ألف طالب وطالبة

وزارة الأوقاف والإرشاد ترعى 350 مركزًا صيفياً تضم 31 ألف طالب وطالبة

تحت شعار "معاً لمواجهة تجريف الهوية اليمنية" ترعى وزارة الأوقاف والإرشاد 350 مركزًا صيفياً، تحوي 31 ألف طالب وطالبة، في المناطق المحررة، لهذا العام 1442هـ الموافق 2021م، ضمن خطة الوزارة في الحفاظ على جيل الشباب من الانزلاقات الخطيرة، وتحصينهم وحمايتهم وتوجيههم، وغرس الحب الكبير في قلوبهم لدينهم ووطنهم.

 

يأتي ذلك في إطار رعاية ودعم كريم من فخامة رئيس الجمهورية المشير عبد ربه منصور هادي، ونائبه الفريق الركن علي محسن صالح، بالنشء والشباب، وفي ضوء برنامج الحكومة وعناية رئيسها دولة الدكتور معين عبدالملك، وبإشراف ومتابعة مباشرة من قبل معالي وزير الأوقاف والإرشاد الشيخ محمد بن عيضة شبيبة.

 

  وتهدف الوزارة من رعاية هذه المراكز إلى مواجهة التجريف الكبير للهُوية اليمنية الذي تقوم به مليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران الصفوية، وسعيها الحثيث لمسخ الجيل وطمس هويته.

 

 كما تهدف الوزارة أيضاً إلى محاربة المشروع الإمامي العنصري، والعمل على ترسيخ القيم الدينية والثقافة الوطنية، ومواجهة كل الأفكار المنحرفة والمتطرفة من أن تتسرب إلى عقول الشباب والناشئة، حيث يعتبر الشباب ثروة الأمة وسر نهضتها، والواجب كبير في الحفاظ عليهم وحمايتهم من مزالق ميليشيات الموت التي انقلبت على الدولة والمجتمع.

 

  ومن المقرر أن يكتسب الطلاب والطالبات الكثير من العلوم والمعارف الدينية والدنيوية، وتنمية مهاراتهم وسلوكياتهم وفق أخلاق القرآن الكريم والتربية الوطنية، مع صقل المواهب المختلفة لديهم، من خلال الأنشطة والفعاليات المتنوعة والمصاحبة في كل المجالات الثقافية والتربوية والرياضية والترفيهية.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى